التصنيفات
الأخبار

المحكمة الدستورية و" DCAF" يبحثان سبل التعاون

 التقى رئيس المحكمة الدستورية العليا أ. د. محمد الحاج قاسم مدير مكتب مركز جنيف للرقابة الديمقراطية على القوات المسلحة (DCAF) آدم ستيب ريسوفسكي لبحث سبل التعاون المشترك وذلك في مقر المحكمة الدستورية برام الله.
وقدم أ.د. الحاج قاسم بداية نبذة تعريفية عن المحكمة الدستورية العليا كونها حديثة العهد، مشيرًا إلى دورها في الحفاظ على النظام السياسي الفلسطيني وتحقيق العدالة الدستورية والشفافية ومبادئ حقوق الإنسان من خلال ممارسة اختصاصاتها.

وأكد أهمية المشاريع التي يقدمها مركز جنيف للرقابة على الديمقراطية للمؤسسات الحكومية وغير الحكومية في فلسطين، وبالتالي أهمية التعاون والتنسيق مع المركز نظرًا لدور المشاريع والبرامج التي يقدمها في سبيل بناء قدرات كادر المحكمة البشري وتطويرها، مبينًا حجم الاستفادة التي ستقدمها المحكمة للمركز من خلال عمل زيارات لاحقة لها علاقة بعمل المحكمة.
بدوره قال ريسوفسكي أن المركز يتطلع إلى تعزيز الشراكة مع المحكمة الدستورية، مبديًا استعداده للتعاون وتبادل الخبرات من أجل الارتقاء بآليات العمل وتطوير الكادر البشري لها، ومُثمنًا الشراكة التي ستربط المركز مع المحكمة.
وأشار إلى أن المركز سيبذل جهوده لتقديم الدعم اللازم للمحكمة من أجل الاستفادة من خبرات المركز بما يلبي احتياجاتها وتطوير عملها في سبيل تحقيق مبدأ سيادة القانون والعدالة الدستورية ودعم الحكم الرشيد، إضافة إلى فتح آفاق التعاون مع المحاكم الدستورية الأخرى.
يذكر أن مركز جنيف للرقابة الديمقراطية على القوات المسلحة (DCAF) منظمة دولية مقرها الرئيس سويسرا، وتعمل على مساعدة الدول والديمقراطيات المتقدمة والناشئة في إرساء الحوكمة الرشيدة في القطاع الأمني في إطار من الديمقراطية واحترام سيادة القانون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.