الرجوب: نسعى لبناء صرح كشفي وطني فلسطيني داخل الوطن وفي الشتات

تفقد اللواء جبريل الرجوب، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس جمعية الكشافة والمرشدات الفلسطينية، وفد هيئة الرواد الكشفية الفلسطينية المشاركة في مؤتمر الرواد والذي يحتضنه مقر المنظمة الكشفية العربية  في العاصمة المصرية القاهرة، بحضور منذر الزميلي رئيس مجلس إدارة المركز الكشفي العربي الدولي بالقاهرة، وأحمد حسن مدير إدارة خدمة المجتمع بالمنظمة العربية، وفتحي فرغلي رئيس اللجنة المنظمة لمؤتمر الرواد، والوزير عصام القدومي، أمين عام المجلس الأعلى للشباب والرياضة.

وأشاد اللواء الرجوب بجهود القائمين على المنظمة الكشفية العربية الذين يصلون الليل بالنهار للنهوض بالحركة الكشفية العربية، كما ثمن جهود طواقم الجمعية الفلسطينية التي تحمل على كاهلها جهود إعادة الجمعية إلى مسارها الصحيح ولتكون في موقعها الصحيح  كأقدم جمعية كشفية في المنطقة العربية.

كما أكد الرجوب، على أن الحركة الكشفية الفلسطينية، منذ تأسيسها وحتى اليوم، كانت رمزا من رموز الحركة الوطنية الفلسطينية، وعنصرا أساسيا في نضاله بوجه الاحتلال الذي يسعى بكافة السبل إلى طمس هوية شعبنا، وحرمانه من حقوقه بالاستقلال وإقامة دولته، مشددا على ضرورة الحفاظ على الحركة الكشفية بعيدا عن أي شكل من التجاذبات السياسية والجغرافية، التي لا تخدم أحدا سوى الاحتلال وأعداء الشعب الفلسطيني، وضرورة الحفاظ عليها كأحد رموز الوحدة الوطنية الفلسطينية.

وأشار الرجوب إلى أن تخريج حوالي 1100 كشاف مستجد في 20 مجموعة كشفية في المحافظات الجنوبية يعتبر محل فخر وتقدير، ويظهر أن الكشافة الفلسطينية تعمل من أجل الغد الكشفي، ووفق أسس ومعايير واستنادا لرؤية المنظمة العالمية للحركة الكشفية، لتنمية العضوية، وفق الأصول والخطوات المتبعة في جميع الدول التي تهتم بالكشافة.

 وأضاف الرجوب: إن فلسطين تستعد لعقد المؤتمر الكشفي الوطني، في أقرب فرصة ممكنة، لتصويب كافة الأمور القانونية والإدارية للجمعية، وليكون نقطة انطلاق نحو تشكيل صرح كشفي وطني فلسطيني داخل الوطن وفي الشتات.

وبحث الرجوب خلال اللقاء الية تعزيز التعاون مع المنظمة العربية، والاستفادة من الخبرة لأعضائها في تنمية وتطوير الكشافة الفلسطينية.