نغم – رام الله – تفقد وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، صباح اليوم الأربعاء، مدرستي البنات والذكور الثانويتين قرية عطارة بمديرية رام الله والبيرة، لبحث سبل تعزيز دور تعاون المجتمع المحلي مع الوزارة والاطلاع على واقع التعليم في القرية.

وحضر صيدم فعاليات الطابور الصباحي ورفع العلم وترديد النشيد الوطني والاستماع إلى الإذاعة المدرسية.وأكد صيدم حرص الوزارة على تلبية كافة الاحتياجات وفق الإمكانات المتاحة، شاكراً المجتمع المحلي على روح التعاون والتكاملية في العمل المشترك وتضافر الجهود من أجل خدمة الغايات المنشودة.وتضمنت الزيارة بحث إمكانية تشييد مدارس جديدة في القرية ضمن خطط الوزارة المتوافرة بالإضافة إلى قضايا ذات علاقة بالتدفئة ونوعية التعليم وجودته وغيرها من النشاطات التي تسهم في دعم هذا القطاع.
وأشاد بالمعلمات والمعلمين ودورهم الطليعي الذي يشكل أساساً لتنشئة جيل يحقق لفلسطين وشعبها الطموحات والآمال المرجوة، مشدداً في الوقت ذاته على ضرورة الحفاظ على هيبة المعلم ومكانته في المجتمع وعدم المس بكرامته.ورافق الوزير في هذه الجولة مدير عام العلاقات الدولية والعامة نديم مخالفة، ومدير المتابعة الميدانية محمد سامي، ومدير تربية رام الله والبيرة باسم عريقات، وكان في استقباله رئيس المجلس القروي محمد دحادحة وعدد من وجهاء القرية وممثلي فعالياتها ومؤسساتها.بدورهم، رحب الأهالي بالوزير صيدم والوفد المرافق، معربين عن فخرهم بالإنجازات التي تحققت في الآونة الأخيرة والقرارات التي تأتي تطويراً وتغييراً إيجابياً في نظام التعليم والعملية التعليمية من قبل الوزارة، عارضين واقع العملية التعليمية والتحديات.

اترك تعليقًا

اترك رد