نظمت محافظة قلقيلية، وهيئة شؤون الأسرى والمحررين، ونادي الأسير في محافظة قلقيلية، اليوم الأربعاء، وقفة تضامنية مع الأسرى في سجون الاحتلال، لمناسبة يوم الأسير الفلسطيني.

وقال محافظ قلقيلية رافع رواجبة خلال كلمته بالمناسبة، إن من حق الشعب الفلسطيني مقاومة الاحتلال الإسرائيلي الذي يعتقل الطفل والشاب ولا يميز بين صغير وكبير، ويحتل الأرض ويدنس المقدسات ويهدم الحجر والشجر .

وحذر من خطورة الهجمة الشرسة على القضية الفلسطينية، ودعا إلى التصدي لها بكل الإمكانيات المتاحة، وإسقاط كل المؤامرات التي تُحاك ضدها، وصولا الى استقلال فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية.

وأشار ممثل الفصائل والقوى الوطنية في محافظة قلقيلية عادل لوباني، الى أن الاسرى يعانون وبشكل يومي من ممارسات لاإنسانية ومخالفة للقانون الدولي الانساني، مؤكدا ضرورة تكثيف الفعاليات التضامنية معهم حتى تحريرهم من سجون الاحتلال.

وتحدث مدير نادي الأسير في قلقيلية لافي نصورة في كلمته عن تاريخ الحركة الاسيرة وتضحياتها  في السجون، وسجل الشهداء في الأسر.

وأكد المشاركون تضامنهم الكامل مع الاسرى، وادانوا سياسة التنكيل والاهمال المتعمد بحقهم، خاصة المرضى والأطفال والنساء، وطالبوا بضرورة تطبيق القوانين الدولية وتوفير الحماية للأسرى.