بيان صارد عن مجلس اتحاد نقابات أساتذة وموظفي الجامعات الفلسطينية

   عبر مجلس اتحاد نقابات أساتذة وموظفي الجامعات الفلسطينية عن استنكاره الشديد لعمليات اغتيال أبناء شعبنا على يد جيش الاحتلال الهمجي التي حدثت في نابلس وسلفيت وفي كافة أرجاء وطننا الحبيب ، ودعا جميع المؤسسات الحقوقية والمنظمات الدولية إلى ضرورة لجم الاحتلال ووقف حملة التصعيد التي يشنها جنوده ومستوطنوه ضد أبناء الشعب الفلسطيني ومقدساته.

إن مجلس الاتحاد يؤكد على قدسية المسجد الأقصى الاسلامية وحرمته على الصهاينة وأحقية الشعب الفلسطيني المسلم الدينية والتاريخية في كل شبر من القدس والمسجد الأقصى بما فيها مصلى باب الرحمة ويدعو كافة أبناء الشعب الفلسطيني إلى الوقوف في وجه مخططات الاحتلال الصهيونية الهادفةلتهويد القدس والمسجد الأقصى وتهجير أهلها، ويدعو مجلس الاتحاد كافة أبناء شعبنا للتصدي للمؤامرات للنيل من صمود الأسرى في حربهم مع أعداء الحرية ومع السجان الظالم المحتل.

كما ويعبر مجلس الاتحاد عن رفضه الشديد لاقتحام جامعة الأزهر والاعتداء على الطلبة والعاملين فيها ويطالب باحترام حرمة الجامعات التي ضمنتها كافة القوانين والأعراف الدولية.

اضافة إلى ذلك فإن مجلس الاتحاد يندد وبشده كافة أشكال القمع والعربدة التي تعرض لها شعبنا بهدف منعه من التعبير عن رأيه ومطالبته بالعيش بكرامة وبشكل سلمي ، ويحذر من عواقب هكذا إجراءات من أي طرف كان لما فيها من خطورة على السلم الأهلي الفلسطيني وعلى الوحدة الوطنية ، ويدعو الجميع لرصد الصفوف وإلى الوقوف سوياً  في وجه المحتل التي لا يفرق رصاصه بين أبناء الشعب الفلسطيني .

وأعلن مجلس الاتحاد اليوم الأربعاء الموافق 20/3/2019م عن تعليق الدوام من الساعة (10:00) صباحاً حتى نهاية الدوام في كافة جامعات الوطن حداداً على أرواح الشهداء واستنكاراً للقمع والاعتداء من قبل الاحتلال الاسرائيلي على أبناء شعبنا ومقدساته مطالباً باحترام حرمة الجامعات الفلسطينية.