قلقيلية: ضمن خطة عمل روضة “المتميزون” التابعة لجمعية النهضة النسائية لدمج الأطفال في الجو المدرسي، نظمت الروضة فعالية ترفيهية لأطفال “المتميزون” في مدرسة ذكور قلقيلية الثانية التابعة لوكالة الغوث، وبالتعاون مع البرلمان الشبابي الفلسطيني، وبحضور ومشاركة أمل حسنين مديرة المدرسة، وريم عبد السلام مديرة الروضة، وفريق عمل من البرلمان الشبابي القلقيلي.
ريم عبد السلام اشارت الى ان تنفيذ الفعالية الترفيهية هدفت لكسر الحواجز بين أطفال الروضة والمدرسة تمهيدا لانتقالهم للمدارس للعام القادم، بالإضافة الى دمج الأطفال بالجو المدرسي بطريقة جاذبة لهم من خلال جملة فعاليات ترفيهية تم تنظيمها في المدرسة وبالتعاون مع البرلمان الشبابي، تضمنت العاب جماعية، ورسم على الوجوه، واغاني شعبية، والعاب رياضية ومسابقات، شاكرة إدارة مدرسة ذكور قلقيلية الثانية التابعة لوكالة الغوث ممثلة بمديرتها “أمل حسنين”، والبرلمان الشبابي الفلسطيني على التعاون في تنفيذ الفعاليات.
من جانبهم شكر أهالي الأطفال إدارة الروضة على اهتمامها بتكامل بناء شخصية أطفالهم، من خلال منهج متكامل، يضمن النماء السوي للأطفال، ويحفزهم للمدرسة والتعلم بأسلوب سيّق قائم على استراتيجيات التعلم النشط، وبما يتلاءم مع خصائص النماء في مرحلة الطفولة المبكرة.
اما المربية آيات أبو حمدة من معلمات الروضة فقد اكدت على ان الروضة هدفت أيضا الى تعزيز الوعي الوطني لدى الأطفال، وخاصة قضية اللاجئين، من خلال تنفيذ الفعاليات في مدرسة تابعة لوكالة الغوث، تمسكا بالحق الفلسطيني بالعودة.