قلقيلية: نظّمت حركة الشبيبة الطلابية –  إقليم قلقيلية محاضرة توعوية عن “المخدرات وآثارها النفسية والاجتماعية” في مدرسة بنات سنيريا الثانوية وبحضور مديرة المدرسة هالة عودة وأبو سائد قواس مسؤول حركة الشبيبة الطلابية في إقليم قلقيلية وأدهم طه منسق الشبيبة حيث حاضر فيها الرائد مهند جمعه اختصاصي مكافحة المخدرات في شرطة محافظة قلقيلية.

وتحدث الرائد مهند جمعه، المحاضر والمختص من مديرية شرطة محافظة قلقيلية، عن تعريف المخدرات وأنواعها ومشتقاتها ومسمياتها العلمية والتجارية، ثم تطرق إلى النباتات التي تؤخذ منها أنواع المخدرات، ثم انتقل إلى كيفية الإدمان وأنواعه، والمشاكل التي يسببها المدمن لنفسه وأسرته، والسمعة السيئة التي يجلبها على أهله وعشيرته.

كما تحدث عن كيفية الوقاية من المخدرات وكيفية غلق الباب أمام ولوجها إلى مجتمعاتنا، من خلال الابتعاد عن التدخين والشيشة، وتطرق إلى أن هذه الأشياء هي التي تفتح الباب أمام الإدمان والولع بالمخدرات؛ ثم تطرق المحاضر جمعه إلى الجهود التي تبذلها دولة فلسطين من أجل مكافحة المخدرات واجتثاثها نهائيا من المجتمع؛ من خلال المكافحة والتوعية الدائمة والتثقيف المستمر للشباب، الذين هم الفئة المستهدفة من قبل تجار المخدرات.

وتطرق أبو سائد قواس إلى الآثار التي تترتب على تعاطي المخدرات والكثيرة منها الصحية والجسدية والتي تتعلق بشخص المتعاطي حيث يحكم على نفسه بالهلاك والموت البطيء ومنها الآثار الاقتصادية والتي تطال الشخص والأسرة والمجتمع ككل، والتي تشوه سمعة الشخص وأسرته وتهدد كيان وأمن المجتمع.

وفي الختام شكرت هالة عودة مديرة المدرسة حركة الشبيبة الطلابية والشرطة الفلسطينية في محافظ قلقيلية على اهتمامهم بتوعيه أبنائنا وتقديمهم المعلومات المفيدة، من خلال المحاضرات الهادفة ضمن فعاليات نشاط الشبيبة  لعام2019 حيث تم توزيع نشرات التوعية والصور المختلفة، بهدف خلق وعي أكبر ضد هذه الآفة ومخاطرها.

اترك تعليقًا

اترك رد