قلقيلية: رفض مجتمعون القرارات الاسرائيلية بالاقتطاع من اموال المقاصة الفلسطينية، مؤكدين على ان رواتب الشهداء والاسرى حق ولا يمكن المساومة عليه.
جاء ذلك خلال اجتماع عقد اليوم في دار المحافظة ترأسه اللواء رافع رواجبه محافظ محافظة قلقيلية.
وشارك في الاجتماع ممثلون عن القوى الوطنية وممثلو المؤسسات الوطنية والشعبية والهيئات المحلية.
وخلال افتتاحه الاجتماع شدد المحافظ على قدسية قضية الشهداء والاسرى، مشيرا الى ان حكومة الاحتلال المتطرفة تقوم بسياسة ارهابية منظمة تهدف الى سرقة الارض ونهبها وسرقة مقدرات الشعب الفلسطيني وفي مقدمتها القرصنة التي تقوم بها حكومة الاحتلال على الاموال الفلسطنية داعيا الى حراك شعبي رافض ومقاوم لهذه الاجراءات التي تمس قضاينا الوطنية.
وناقش المجتمعون عدة قضايا تتعلق باقتطاع اموال المقاصة، مؤكدين ضرورة وجود حراك شعبي يعبر عن رفض هذه الاجراءات التعسفية، منوهين الى ان الاموال الفلسطينية ملك للفلسطينيين ولا يمكن لاي جهة ان تتحكم بها او تساوم الشعب الفلسطيني عليه، وتم الاتفاق على تنظيم وقفة احتجاجية يوم غد الاربعاء امام بلدية قلقيلية الساعة الحادية عشر صباحا.