نظمت حركة الشبيبة الطلابية – إقليم قلقيلية محاضرة عن أضرار المخدرات في مدرسة مسقط للذكور حيث تركزت المحاضرة حول خطر المخدرات وأضرارها وأنواعها .
وذلك بحضور أبو سائد قواس مسؤول حركة الشبيبة الطلابية في حركة فتح إقليم قلقيلية ومنسقين اللجان الشبيبة الثانوية كل من الأخ عبد الله هزاع والأخ أدهم طه في مدارس الذكور والمحاضر الأخ الرائد مهند جمعة من الإدارة العامة لمكافحة المخدرات ومدير المدرسة أ. محمد شغنوبي.
مدير المدرسة رحب بالحضور شاكر مديرية الشرطة وحركة فتح وذراعها الطلابي حركة الشبيبة لتخصيص مثل هذه المحاضرات و القضايا الهامة، ورفع مستوى الوعي تجاه قضايا المخدرات وآليات التواصل مع مواقع التواصل الاجتماعي ومخاطره.
قواس شكر مديرية الشرطة على تعاونها الدائم، مشير الى ان حركة فتح أعلنت الحرب على تجار المخدرات وعلى كل محاولات الابتزاز من خلال مواقع التواصل الاجتماعي ، ولن تتهاون في التصدي لهذه الآفة بالتعاون مع الاجهزة الأمنية المختصة، مشير الى ان الحركة أطلقت حملة توعية وتثقيف واسعة النطاق لتحصين المجتمع الفلسطيني .
أما الأخ الرائد مهند جمعة فأشار في كلمته الى ان الشرطة تعمل وبشكل مستمر على نشر الوعي والثقافة والتوعية المجتمعية تجاه آفة المخدرات و مخاطرها على الانسان والمجتمع بشكل عام وتحدث عن أنواعها ومخاطرها الصحية وحرمتها الشرعية وجرمها القانوني بشكل مفصل مستنداً إلى قوانين وأيات وأحاديث شرعية .
وقدم الرائد جمعة شرحا وافرا عن أنواع المخدرات، واثارها التدميرية على الصحة النفسية والجسدية وعلى كافة محاور الحياة، كما تحدث المحاضر عن كيفية الوقاية من المخدرات وكيفية غلق الباب أمام ولوجها إلى مجتمعاتنا، من خلال الابتعاد عن مقدمات ومداخل المخدرات مثل التدخين بكافة اشكاله، واكد على ضرورة متابعة الأبناء وتصرفاتهم والأدوات التي يستخدموها.
وأكد أبو سائد قواس ان حركة الشبيبة مستمرة في تنفيذ ورش العمل والمحاضرات التوعوية في المدارس للطلاب ولمجالس الآباء والامهات من اجل تحصين المجتمع الفلسطيني من الداخل، وخلق وعي مجتمعي تجاه تلك الآفات المجتمعية الخطيرة.

اترك تعليقًا

اترك رد