بيان صادر عن القوى الوطنية والمؤسسات الأهلية  والشخصيات الاعتبارية في محافظة قلقيلية

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر عن القوى الوطنية والمؤسسات الأهلية 
والشخصيات الاعتبارية في محافظة قلقيلية

بدعوة من اللجنة المركزة لمواجهة سياسات إدارة وكالة الغوث، تداعت مساء يوم الأربعاء 6/2/2019 فصائل العمل الوطني وممثلي المؤسسات الأهلية واللجنة الشعبية لخدمات شؤون اللاجئين،ولفيف من الشخصيات الاعتبارية والوجهاء من محافظة قلقيلية ، لعقد اجتماع في قاعة بلدية قلقيلية.

وقد تناول الاجتماع مخاطر ( المذكرة المفاهيمية) المقدمة من وكالة الغوث والمتعلقة بمستقبل مستشفى وكالة الغوث، والذي تسعى إدارة الوكالة
من خلال ما ورد في مذكرتها المفاهيمية، إلى التنصل من تقديم الخدمات الطبية وإبراماتفاق مع ما أسمته (بالشريك الإداري) ليتولى هذا الشريك مسؤولية تقديم الخدمات الطبية وفق ما يراه مناسبا، وكذلك محاولات الوكالة المساس بالواقع التعليمي والإغاثي والتشغيلي للاجئين الفلسطينيين.

وبعد أن تم تداول ما تضمنته(المذكرة المفاهيمية) أكد المجتمعون على:

أولا: الرفض المطلق لكل ما ورد في المذكرة المفاهيمية .، ورفض أي مساس بأي من الخدمات التي نصت عليها مواثيق وقرارات الأمم المتحدة وهي غير قابلة للتصرف

ثانيا: رفض أي لقاء فردي أو جماعي مع إدارة الوكالة يتم فيه تداول هذه المذكرة أو التطرق إليها.هذه المذكرة التي هي استنساخ لوعد بلفور ولقرار ترامب (والتي تمنح إدارة وكالة الغوث حق التصرف بأموال الدول الصديقة المانحة وبمقدرات ومساهمات المجتمع المحلي حق التصرف على نحو يخدم السياسات الأمريكيةالإسرائيلية)

ثالثا: تحذير أي جهة أيا كان جنسيتها أو صفتها من مغبة قبول دور (الشريك الإداري).

رابعا: رفضنا المطلق لأي مسوغات قد تطرحها إدارة وكالة الغوث لتبرير عدم قيامها بإعادة تشغيل وتطوير الأقسام العشرة للمستشفى وفقا لمعايير وزارة الصحة الفلسطينية، وبالتالي فإن إدارة وكالة الغوث مطالبة ب:

أ-: سحب المذكرة المفاهيمية والاعتذار عنها فورا

ب-: الإعلان رسميا عن تشكيل لجنة تضم وكالة الغوث ووزارة الصحة الفلسطينية ودائرة شؤون اللاجئين في م.ت.
ف
والمجتمع المحلي، لوضع خطة تشغيل وتطوير الخدمات والمرافق الصحية في أقسام المستشفى المختلفة، وبما يتلاءم مع حجم ونسبة النمو السكاني للاجئين وازدياد الأمراض السارية والمزمنة

خامسا:أن خطوات إدارة وكالة الغوث ،لا يمكن فهمها بمعزل عن المحاولات الأمريكيةالإسرائيلية للضغوطات التي مارستها على الدول الأعضاء في الأمم المتحدة لإجبارها وابتزازها لإلغاء القرار 302، فأخذت إدارة وكالة الغوث على عاتقها عبر صناع القرار فيها على فرض التوجهات والسياسات الأمريكيةالإسرائيلية بفرض الأمر الواقع عبر شطب تعبيرات وجود وكالة الغوث ، وما يترتب على ذلك تلقائيا من شطب لقضية اللاجئين وحق العودة

سادسا: يؤكد الحضور دعمه ومشاركته والتفافه خلف كافة الفعاليات الاحتجاجية التصاعدية الصادرة عن اللجنة المركزة أو الجنة الموحدة.والتي ستكون باكورتها إقامة صلاة الجمعة القادمة 8/2/2019 في ساحة المستشفى.

لا للتنازل عن حق العودة……نعم للقرارات الدولية 302، 194 …… ولا لمخططات محاولة تصفية دور الوكالة

القوى الوطنية والمؤسسات الأهلية 

والشخصيات الاعتبارية في محافظة قلقيلية

6/2/2019