تمكنت سلطة جودة البيئة وبالتعاون مع جهاز الشرطة البيئة في قلقيلية، من تحرير ثمانية غزلان “غزال الجبل الفلسطيني”، كانت بحوزة أحد المواطنين في حديقة منزله بقرية فرعتا قرب قلقيلية، وذلك بعد الحصول على إذن قانوني من المحكمة لتفتيش المكان.

وأشارت سلطة جودة البيئة في تصريح صحفي، إلى انه بعد تلقي معلومات حول وجود غزلان في حديقة منزل أحد المواطنين، وتم التحرك ضمن الإطار القانوني للعمل على انقاذ حياتها، واحضار طبيب بيطري من حديقة الحيوانات في قلقيلية للاطلاع على وضعها الصحي قبل نقلها الى الحديقة والعمل على إطلاق سراحها في المحميات الطبيعية، إذ تبين بعد الفحص الأولي لهم أنها بصحة جيدة.

وأضافت ان غزال الجبل الفلسطيني ينتشر في الأراضي الفلسطينية من اقصى الشمال الى الجنوب وبأعداد قليلة، بالإضافة الى وجوده في المرتفعات والمنحدرات الجبلية التي يتوافر فيها الغطاء الأخضر شمال ووسط فلسطين وبالقرب من المناطق الزراعية ومناطق السهول المسطحة والمفتوحة والمناطق التي تهطل فيها الأمطار بمعدل 150-300 ملم، وينتشر بكثافة في غابات البحر الأبيض المتوسط ومنطقة المراعي في السفوح الشرقية وغربي النقب والهضبة الشمالية من برية القدس.

ويعد غزال الجبل الفلسطيني نوعا من ثلاثة أنواع من الغزلان البرية في فلسطين، والتي منها الغزال العفري “دوركس” وهو شبيه لدرجة كبيرة بالغزال الجبلي، أعداده أقل من الجبلي، ويتواجد في السفوح الشرقية والأغوار، والثالث غزال الأكاسيا، ويتواجد في صحراء النقب فقط.

واشارت الى ان أعداد الغزال الجبلي في تناقص خطير جدا، بسبب التعديات عليه وصيده الجائر، مشددة على حظر صيد او قتل الحيوانات البرية او التداول بالبيع والشراء للطيور البرية، داعية الى التبليغ عن مثل هذه الحالات والتواصل معها أو مع الشرطة البيئة لاتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة.

وشددت على أنه وفق التشريعات البيئية ووفق المادة رقم 41 من قانون البيئة رقم 7 لسنة 1999 يحظر صيد أو قتل أو إمساك الطيور او نقلها او التجوال بها أو بيعها أو عرضها للبيع حية أو ميته كما يحظر اتلاف أوكارها أو إعدام بيضها أو صغارها.