يعتقل الاحتلال الإسرائيلي 19 أسيرة من الأمهات الفلسطينيات في سجونه، وذلك من بين 60 أسيرة يقبعن في سجني ‘هشارون’ و’الدامون’.
وقال نادي الأسير الفلسطيني، في بيان أصدره بمناسبة يوم الأم، إن ‘سلطات الاحتلال تحرم بعض الأسيرات من زيارة عائلاتهن، فيما تضيّق على الأخريات، كما وتحرم الأسيرات الأمهات من الزيارات المفتوحة ومن تمكينهنّ من احتضان أبنائهن، إضافة إلى منع التواصل الهاتفي معهن وإرسال وتلقّي الرسائل المكتوبة’.
وأوضح نادي الأسير أن ‘الأسيرة الجريحة عبلة العدم (46 عاما)، من محافظة الخليل، هي أمّ لأعلى عدد من الأبناء بين الأسيرات، وهم تسعة، أصغرهم لم يكن يتجاوز الثلاث سنوات عند اعتقالها، فيما يحرم الاحتلال الأسيرة نسرين حسن (38 عاما)، من حيفا، من زيارة أبنائها السبعة والذين يقطنون في مدينة غزة، وأصغرهم طفل كان يبلغ من العمر تسعة أشهر عند اعتقالها. ومن بين الأسيرات الأمّهات، الأسيرة جودة أبو مازن (45 عاما)، والتي يعتقلها الاحتلال إلى جانب زوجها وابنها’.