اعتقلت قوات الاحتلال، فجر اليوم الإثنين، 12 فلسطينيا بالضفة الغربية والقدس المحتلة، حيث اعتقلت ثمانية مواطنين في مداهمات واقتحامات شنتها بأنحاء متفرقة من الضفة، فيما اعتقل أربعة مواطنين بالقدس.
وبحسب الجيش، فإن المعتقلين مطلوبون لأجهزة الاحتلال الأمنية، وأنه جرى تحويلهم للتحقيق لدى الجهات الأمنية والمخابرات، حيث تنسب لهم شبهات القيام بعمليات ضد قوات الاحتلال والمستوطنين.
في محافظة بيت لحم، قالت شهود عيان إن قوة عسكرية من جيش الاحتلال اعتقلت الأسير المحرر عياد الهريمي بعد اقتحام منزله في بيت لحم، كما اعتقلت   طالبة جامعية بعد أن اقتحمت أحد السكنات في بلدة بير زيت شمال رام الله.
وقال الطلاب إن دوريات الاحتلال اقتحمت البلدة ثم أقدم الجنود على مداهمة سكن لطالبات جامعة بير زيت واعتقلوا الطالبة في كلية الإعلام وهي عضو في مجلس اتحاد الطلبة، وجرى نقلها إلى جهة مجهولة.
وقام الجنود بتفتيش عدد من السكنات قبيل اعتقال الطالبة، ما أثار الرعب بين الطالبات.
وفي القدس، اعتقلت قوات الاحتلال، ثلاثة أطفال عقب اقتحام منازلهم في بلدة العيساوية شمال المدينة المحتلة.
وقال عضو لجنة المتابعة في العيساوية محمد أبو الحمص، إن قوات الاحتلال اعتقلت ثلاثة أطفال من عائلة محيسن، هم محمد رمزي محيسن (13عاما) والشقيقين التوأم أحمد ناصر محيسن (13 عاما)، ومحمد (13 عاما).
واقتحمت قوات الاحتلال البلدة، وداهمت عدة منازل وفتشتها، ومن ثم اعتقلت الأطفال الثلاثة، وحولتهم إلى أحد مراكز التحقيق في المدينة، كما اعتقلت القوات حاتم زمرد من البلدة.