• وزارة الآثار المصرية تزيح النقاب عن 16 مقبرة مصرية عمرها ثلاثة آلاف عام في منطقة مدافن كبار كهنة الإله جحوتي. وحوت المقابر 20 تابوتا حجريا، بالإضافة إلى تابوت خشبي لإله السماء حورس.

  • تابوت خشبي بديع لإله السماء حورس، ابن الإلهين إيزيس وأوزيريس، من بين ما تم الكشف عنه في مقابر كبار الكهنة في المنيا إضافة إلى 20 تابوتا حجريا.

  • تابوت من الحجر الجيري حُفرت عليه نقوش بالهيروغليفية، بين العديد من الكشوفات التي عثر عليها في مقبرة المنيا التي أعلنت عنها وزارة الآثار المصرية. وحوت المقابر 20 تابوتا حجريا، وتابوتا خشبيا لإله السماء حورس ابن إيزيس وأوزيريس. وتعلو بعض التوابيت نقوش بالهيروغليفية.

  • توابيت حجرية بين العديد من المكتشفات والتي أعلنت عنها وزارة الآثار المصرية. كما عُثر على عدد من الجِرار الحجرية التي كان يستخدمها المصري القديم في تخزين أحشاء المومياوات المحنطة.

  • أثري مصري يفحص مومياء في تابوت حجري عثر عليها في الكشف الأثري في محافظة المنيا. وتكثف مصر في السنوات الأخيرة حملاتها الاستكشافية الأثرية في أرجاء البلاد في محاولة لإنعاش قطاع السياحة.

  • مومياوات عمرها نحو ثلاثة آلاف عام تم العثور عليها في الكشف الأثري الأخير، بمنطقة الغريفة في محافظة المنيا، جنوبي العاصمة القاهرة.

  • عدد من تماثيل الأوشابتي أو التماثيل الجنائزية الصغيرة التي تشبه ملامح المتوفي كانت بين ما عثر عليه الأثريون في كشف المنيا. وعُثر على عشرة آلاف من تماثيل الأوشابتي زرقاء وخضراء اللون، بينها 700 تعويذة بعضها من الذهب الخالص على شكل الجعران المقدس، وتتخذ إحداها شكل كوبرا مجنحة.

  • أثري مصري يفحص جماجم وبقايا بشرية عُثر عليها في كشف المنيا الأثري. وقد عثر أثريون على الكشف في منطقة مدافن كبار كهنة الإله "جحوتي" وعدد من كبار المسؤولين الذين عاشوا حوالي عام 2600 قبل الميلاد.

كشف أثري ضخم في مصر يضم 20 تابوتا حجريا وعشرة آلاف تمثال جنائزي

كشف أثري جديد في مصر يتضمن العثور على 16 مقبرة قديمة عمرها نحو ثلاثة آلاف عام بمنطقة الغريفة في محافظة المنيا، جنوبي العاصمة القاهرة. وعثر أثريون على تلك المقابر في منطقة تضم مدافن كبار كهنة الإله “جحوتي” وعدد من كبار المسؤولين الذين عاشوا حوالي عام 2600 قبل الميلاد.