يتوجه وفد من حركة فتح، الأحد المقبل، إلى القاهرة لإجراء مشاورات مع الجانب المصريّ، بحسب ما أعلن رئيس المكتب الإعلامي، منير الجاغوب، اليوم، الجمعة.

وأوضح الجاغوب أن الوفد يضم عضو اللجنتين التنفيذية والمركزية، عزام الأحمد، وعضو اللجنة المركزية وزير الشؤون المدنية بالسلطة، حسين الشيخ، ومدير المخابرات العامة، اللواء ماجد فرج.

ولم يتضمن بيان الجاغوب تفاصيل بشأن جدول أعمال الوفد والمشاورات المقرر إجراؤها، إلا أنه يتوقع أن تركز على ملف المصالحة مع حركة حماس، والأوضاع في قطاع غزة، والعلاقات مع كل من إسرائيل والولايات المتحدة.

بدوره، قال المتحدث باسم حركة فتح ، أسامة القواسمي، إنه من المبكر الحديث عن أي تقدم في ملف إنهاء الانقسام.

وبيّن القواسمي في بيان أن الاتصالات مستمرة مع الجانب المصري، مشيرًا إلى أنهم سيستمعون لنتائج لقائه بحماس، وبناءً عليه سيتم اتخاذ الخطوات المناسبة.

وشهد تشرين أول/ أكتوبر الماضي ومطلع نوفمبر الجاري جولات مكثفة لوفود مصرية بين قطاع غزة والضفة الغربية، لاستكمال مباحثات تقودها القاهرة حول ملف المصالحة بين فتح وحماس، والتهدئة بين فصائل المقاومة في غزّة والاحتلال الإسرائيليّ.

وفي 12 تشرين ثان/نوفمبر الجاري، أجرى أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح، جبريل الرجوب، زيارة إلى القاهرة، التقى خلالها رئيس المخابرات العامة المصرية، اللواء عبّاس كامل.

وبحث الجانبان الممارسات الإسرائيلية، وجهود الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مواجهة خطة التسوية الأميركية، المعروفة إعلاميًا بـ”صفقة القرن”.