أفادت دراسة أميركية حديثة أنّ تناول المكملات الغذائية وعلى رأسها فيتامين “د” وزيت السمك الغنيّ بـ”أوميغا 3″، يمكن أن يقلل بشدة من خطر الأزمات القلبية كما بدا أن فوائد فيتامين “د” تتركز في تقليل مخاطر الوفاة بمرض السرطان.

وأظهرت الدراسة أن معدل الإصابة بأزمة قلبية لدى من تناولوا زيت السمك كان أقل بنسبة 28% مقارنة بمن تناولوا عقاقير وهمية وقلت المخاطر بنسبة 77% وسط الأميركيين من أصل أفريقي. ولكنّ الدراسة شدّدت على أنّ كلا المكّلين لم يقللا احتمالات الإصابة بنوبة أو الإصابة بالسرطان في حد ذاته.

وقالت رئيسة قسم الطب الوقائي في مستشفى بريجام آند ويمن في بوسطن، جوان مانسون، إن معدل الوفاة بسبب السرطان بين من تناولوا فيتامين د كان أقل بنسبة 25%، وأضافت أن ذلك قد يرجع إلى أن هذا الفيتامين “ربما يؤثر على البنية الحيوية للورم مما يقلل احتمالات انتشاره لمناطق أخرى في الجسم”.

وتابعت مانسون في محادثة لوكالة “رويترز” للأنباء معها “لذلك قد نشهد انخفاضًا في معدل الوفاة بالسرطان ولكنه ليس انخفاضًا في التشخيص الأوّلي بالإصابة به إذ يتطلب ذلك دراسة أطول… وإذا كنا نتحدث عن الوقاية من الإصابة بالسرطان فالأمر قد يتطلب تناول العلاج لفترة تزيد عن العقد”.

 

ونشرت الدراسة الجديدة على الإنترنت في دورية “نيو إنجلاند جورنال أوف مديسين”، وكانت معظم الأبحاث السابقة قد ركزت على متطوعين معرضين بالفعل بشدة لخطر الإصابة بأزمة قلبية أو جلطة أو سرطان.

وشملت الدراسة 25871 مشاركًا لا تقل أعمارهم عن 50 عامًا ولم يصب أي منهم بأزمة قلبية أو جلطة أو سرطان من قبل وتابع أكثر من نصفهم الدراسة لأكثر من خمس سنوات.

وقالت مانسون إن النتائج الجديدة ستجعل “من يتناولون فيتامين د أو زيت السمك بالفعل يشعرون بأنه ليس هناك ما يدفعهم للتوقف”، لكنها أضافت أن البعض ربما يرغبون في الانتظار لحين نشر مزيد من النتائج حول علاقة هذه المكملات بالسكري والوظائف الإدراكية والاكتئاب وأمراض المناعة الذاتية على مدى الأشهر الستة المقبلة ليقرّروا ما إذا كانت الفوائد تستحق تناولها.