الرئيسية >> أخبار الاسرى >> الأسير عدنان يواصل الإضراب ويرفض إجراء الفحوصات الطبية

الأسير عدنان يواصل الإضراب ويرفض إجراء الفحوصات الطبية

راديو نغم :

يواصل الأسير خضر عدنان الإضراب عن الطعام لليوم الـ50 على التوالي رفضا لاعتقاله التعسفي، حيث رفض إجراء أية فحوصات طبية أو تلقي العلاج والمدعمات.

وأفاد الأسير عدنان في رسالة وصلت مؤسسة “مهجة القدس” للشهداء والأسرى نسخة عنها اليوم الأحد، أن ما تسمى إدارة مصلحة سجون الاحتلال نقلته رغما عنه يوم الخميس الماضي من سجن عزل الرملة إلى مستشفى “برزلاي” لأجل إجراء الفحوصات الطبية نظرا لتدهور وضعه الصحي، إلا أنه رفض ذلك، ومن ثم أعادوه مرة أخرى إلى عزل الرملة.

وأوضح في رسالته أن رحلة نقله من سجن عزل الرملة إلى المستشفى ذهابا وإيابا كانت شاقة ومتعبة له، حيث تعرض خلالها لمضايقات وشتائم واعتداء من السجانين، ولم يكن في سيارة نقله طاقم طبي يراعي حالته الصحية الصعبة، إضافة إلى أن السيارة كانت مسرعة على المطبات مما زاد من حالته سوءا.

وأشار عدنان إلى أن من يتحمل المسؤولية عن المضايقات وممارسة الضغوطات عليه والتنكيل به وبحياته هو ضباط المخابرات الإسرائيلية.

جدير بالذكر أن قوات الاحتلال اعتقلت الشيخ عدنان بتاريخ 11/12/2017، ووجهت له عدة تهم تحريضية، وهو من بلدة عرابة قضاء مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، وهو مفجر معركة الإرادة معركة الأمعاء الخاوية ضد سياسة الاعتقال الإداري.

وحقق الأسير عدنان انتصارا نوعيا في إضرابين سابقين خاضهما في الأسر وتكللا برضوخ الاحتلال لمطلبه في الحرية، وهو اليوم يخوض هذه المعركة منفردا للمرة الثالثة على التوالي مطالبا بحقه المشروع في الحرية ورفضا للاعتقال التعسفي.