الرئيسية >> أخبار فلسطين >> مستوطنون يعتدون على مزارعين بنابلس وعرقلة نشاط متضامين بالأغوار

مستوطنون يعتدون على مزارعين بنابلس وعرقلة نشاط متضامين بالأغوار

راديو نغم :

واصلت مجموعات من المستوطنين الاعتداء على المزارعين الفلسطينيين ومنعهم من قطف ثمار الزيتون في أراضيهم، فيما عمدت قوات من جيش الاحتلال على عرقلة نشاط لمتضامنين أجانب قاموا بإزالة ركام منشآت وحظائر أغنام هدمها الاحتلال في الأغوار الشمالية.

في سياق الاعتداء على قاطفي الزيتون، هاجمت مجموعة من المستوطنين المزارعين أثناء قطفهم الزيتون في بلدة بورين قضاء نابلس.

وقال رئيس مجلس قروي بورين، يحيى قادوس، إن مستوطني “يتسهار” المقامة على أراضي قرى جنوب نابلس، هاجموا مزارعين كانوا يقطفون ثمار الزيتون، وحاولوا منعهم من مواصلة عملهم.

وعقب هذا الاعتداء، اندلعت مواجهات اندلعت بين المواطنين والمستوطنين، وأطلق الجنود قنابل الغاز باتجاه المواطنين، رغم وجود تنسيق مسبق لقطف الزيتون بالمنطقة.

كما هاجمت مجموعة من المستوطنين منزل المواطن بشير الزبن، بعد وضع المواطنين سياح حوله لحمايته من هجمات المستوطنين.

واقتلعوا السياج وتصدى لهم المواطنون، حيث اندلعت مواجهات بينهم، ووصلت قوات الاحتلال للمنطقة، وشرعت بإطلاق الغاز باتجاه المواطنين.

وفي الأغوار الشمالية، عرقلت قوات الاحتلال عمل متضامنين بإزالة ركام منشآت سكنية، وحظائر أغنام، هدمها قبل أكثر من أسبوع في خربة الحديدية.

ووفقا للناشط الحقوقي عارف دراغمة في بيان، فقد حاول جنود الاحتلال منع المتضامنين الوصول إلى خيام المواطن عمر بشارات، واشتراطه عليهم الوصول للمنطقة بألا يبنوا الخيام.

وهدمت سلطات الاحتلال هدم قبل أكثر من أسبوع منشآت سكنية، وحظائر أغنام للمواطن بشارات، من سكان الحديدية، بحجة البناء دون تراخيص.