قلقيلية: بمناسبة يوم الطفل العربي، الذي يصادف في الثاني من تشرين اول من كل عام،  نفذت طالبات مدرسة بنات العمرية الثانوية فعاليات تفريغية وترفيهية استهدفت أطفال روضة “المتميّزون” في مدينة قلقيلية.

هناء جعيدي مديرة مدرسة بنات العمرية الثانوية اشارت الى ان تنظيم هذا النشاط يأتي ضمن خطة عمل المدرسة في احياء المناسبات الوطنية والعالمية والانسانية، وفي تعزيز العلاقة ما بين المدرسة والمجتمع المحلي، وتنمية روح المبادرة والعمل التطوعي لدى الطالبات، اضافة الى زرع البسمة على شفاه الأطفال في يومهم، وشكرت جعيدي المرشدة التربوية سميرة هندي ومعلمة التربية الرياضية لبابة نصار والطالبات المبادرات على تنفيذ الفعالية، كما شكرت جعيدي ادارة روضة “المتميزون” على حسن الاستقبال ونهجها غير التقليدي في تنمية مهارات أطفالها.

من جانبها اشارت المرشدة التربوية سميرة هندي الى أهمية تعزيز كل ابداعات الطلبة منذ نعومة أظفارهم وبأساليب متجددة، الامر الذي سينعكس ايجابا على النماء السويّ للأطفال، واضافت بأن الفعاليات الترفيهية والتفريغية تضمنت الرسم على الورق بالألوان لإبراز مواهب الأطفال الإبداعية، وفعاليات باستخدام مظلة الألوان، وتمثيل الأدوار بالدمى، وفعالية يا ستي بالتزامن مع يوم المسن لتعزيز احترام الصغار لكبار السن من خلال الدراما، ضمن منهجية علمية متكاملة قائمة.

بدورها شكرت ريم عبد السلام مديرة روضة “المتميزون” مدرسة بنات العمرية الثانوية ممثلة بمديرتها والمرشدة التربوية والمعلمات والطالبات على تنفيذ الفعالية الترفيهية والتفريغية، وبمنهج يتواءم مع الحاجات النمائية للطفل، ويعزز من استراتيجيات التعلم النشط للأطفال، وتتقاطع مع الاستراتيجية الوطنية للطفولة المبكرة، مشيرة الى تمايز مدرسة بنات العمرية الثانوية في التفاعل الايجابي مع المجتمع المحلي، وبناء الشخصية القيادية للطالبات.