نغم – قلقيلية : تفقدت وزيرة البيئة عدالة الأثيرة النادي البيئي في مدرسة بنات الاسراء الاساسية في قلقيلية، وذلك بحضور ومشاركة نائلة فحماوي عودة مديرة التربية والتعليم وطارق عمير رئيس بلدية قلقيلية، ومديرة المدرسة رائدة داود، وممثلين عن النادي البيئي النسوي ومجلس اولياء الامور في المدرسة، وكادر من سلطة البيئة وبلدية قلقيلية ومديرية التربية والتعليم.
فحماوي رحبت بالحضور، مثمنة زيارة وزيرة البيئة للمدرسة، ودعمها وتحفيزها للإبداعات التي تعنى بالبيئة في المدارس، مشيرة الى ان وزارة التربية والتعليم العالي تعمل وبشكل مستمر على رفع الوعي البيئي وتنفيذ مبادرات ومشاريع داعمة للبيئة من خلال المدارس، وجهود اللجان الصحية والاندية البيئية، وشكرت فحماوي بلدية قلقيلية على شراكتها التكاملية مع مديرية التربية والتعليم ومنها التعاون في تنفيذ الاندية البيئية ودعم المدارس بالنباتات والاشجار.
من جانب اكد طارق عمير على رسالة البلدية ورؤيتها بقلقيلية خضراء من خلال الحفاظ على البيئة ودعم مشاريع في المدارس للحفاظ على البيئة، واستعرض عمير انشطة وفعاليات بلدية قلقيلية في الحفاظ على البيئة، خاصة في مجال النظافة، والحفاظ على المشهد البيئي الجميل في مدينة قلقيلية، حيث شهدت المدينة نقلة نوعية في النظافة والحفاظ على البيئة، داعيا وزيرة البيئة الى دعم مشاريع بيئية في المدينة.
عدالة الاتيرة اعربت عن سعادتها بوجود اندية بيئية في المدارس، وخاصة النادي البيئي في مدرسة بنات الاسراء الاساسية، والذي اشتمل على جملة انشطة داعمة للبيئة منها الحديقة البيئية التي تضنت انشاء حديقة في المدرسة تتضمن نباتات طبية، وكذلك الانشطة الثقافية والفنية والعلمية، التي تتعلق بالحفاظ على بيئة جميلة، وشكرت الاتيرة ادارة المدرسة ومعلماتها وطالباتها على المبادرات الجميلة بالحفاظ على البيئة، كما ثمنت الشراكة ما بين البلدية والتربية والتعليم في تنفيذ مبادرات ومشاريع داعمة للبيئة ومنها النادي البيئي النسوي.
وقد تفقدت الوزيرة الاتيرة والوفد المرافق الحديقة المدرسية، بالإضافة الى المشركة في فقرات فنية قدمتها زهرات المدرسة تحث على الاهتمام بالبيئة ودعمها.