وقع بنك فلسطين في مقره الرئيسي لمركز الإدارة العامة بمدينة رام الله مع مؤسسة الضمان الاجتماعي اتفاقية الحفظ الأمين لأصول المؤسسة المالية. وجرى توقيع الاتفاقية هذا اليوم الثلاثاء الـ 18 من سبتمبر للعام 2018، بحضور كلٌ من معالي السيد مأمون أبو شهلا رئيس مجلس إدارة مؤسسة الضمان الاجتماعي والسيد هاشم الشوا رئيس مجلس إدارة مجموعة بنك فلسطين المالية، والسيد أسامة حرز الله مدير عام مؤسسة الضمان الاجتماعي وبمشاركة حشد من المسؤولين والمدراء من الجانبين.

من ناحيته، قال أبو شهلا إن مؤسسة الضمان الاجتماعي طرحت وفقاً لعطاءً تم الإعلان عنه عبر الصحف المحلية  لاختيار حافظ أمين لأصول وأموال مؤسسة الضمان الاجتماعي. حيث تقدمت له عدة بنوك عاملة في فلسطين “وتم اختيار بنك فلسطين بعد نجاحه في تلبية المعايير والمتطلبات التي تم وضعها من قبل مجلس إدارة الضمان الإجتماعي”.

وأكد أبو شهلا على أن مؤسسة الضمان الاجتماعي تتطلّع من خلال هذه الاتفاقية إلى إدارة أموال المؤسسة وأصولها بكفاءة ومهنية عالية وضمن إطار مؤسساتي يعمل وفقاً لأرقى وأعلى مستويات الحوكمة والشفافية، حفاظاً على أموال ومصالح الضمان الاجتماعي، وبما يساهم أيضاً في تحقيق أهداف المؤسسة واستمراريتها وقدرتها على الوفاء بالتزاماتها المستقبلية نحو المؤمن عليهم في مؤسسة الضمان الاجتماعي.

من جانبه عبر الشوا عن فخره لاختيار بنك فلسطين ليكون الحافظ الأمين لمؤسسة كبيرة وواعدة في الوطن ستعمل على خدمة المجتمع الفلسطيني ككل وموظفي القطاع الخاص على وجه الخصوص، مؤكداً ثقته بالمستقبل الواعد الذي ينتظر المؤسسة لما لها من دور أساسي في توفير حياة كريمة لموظفي القطاع الخاص وما تقدمه من منافع وخدمات لشريحة واسعة من أبناء شعبنا الفلسطيني من بينها نظام التقاعد.

كما وسرد الشوا مسيرة بنك فلسطين الذي تأسس في العام 1960، وبرغم الظروف السياسية والاقتصادية الصعبة التي مر بها، فقد واصل البنك نموه وتوسعه برؤيا واضحة واستراتيجية صلبة، انطلق بها نحو تطوير خدمات وبرامجِ مصرِفية متميزة تلبي كافة احتياجات المواطنين، ليصبح مجموعة مالية كبيرة بشبكة مصرفية تجارية وإسلامية مكونة من حوالي 100 فرع ومكتب وأكثر من مئة وثلاثين جهاز صراف آلي، تغطي كافة المدن والقرى والريف الفلسطيني، كما تمكن البنك من ابتكار حلول مصرفية رائدة اكتسبت ثقة عملائه الذين بلغ عددهم حتى الآن حوالي 800 ألف عميل.

من جهته أشار مدير عام مؤسسة الضمان الاجتماعي أسامه حرز الله إلى أن المؤسسة بدأت منذ فترة بحملة إعلامية تهدف بالأساس لزيادة معرفة المواطنين بما فيهم العاملون وأصحاب العمل بغايات وأهداف الضمان الاجتماعي وأهميته في تعزيز أسس التضامن والتكافل، وصولا لحماية العاملين وضمان مستقبلهم ومستقبل أسرهم، بالإضافة الى تعزيز الارادة لطرفي الإنتاج عمالا وأصحابَ عمل لتسديد الاشتراكات التي نص عليها القانون لتحقيق أهداف الضمان الاجتماعي.

ولفت حرز الله إلى أن المؤسسة استخدمت في هذه الحملة وسائل متنوعة للوصول إلى أكبر عدد ممكن من المواطنين، منها انشاء الموقع الالكتروني الخاص بالمؤسسة وعقد لقاءات توعوية في المحافظات، إضافة إلى إنشاء مركز لخدمات الجمهور للرد على كل الاستفسارات بأسرع وقت ممكن، فضلا عن الاستخدام الأمثل لوسائل الاعلام المختلفة ووسائل التواصل الاجتماعي لخلق مزيد من التفاعل المؤدي لفهم أعمق لمبادئ وأهداف القانون وما يقدمه من مزايا، خاصة وان القانون حدد شهر تشرين الثاني 2018 موعدا لبدء توريد الاشتراكات عن المسجلين في الضمان الاجتماعي.

ومن الجدير ذكره أن بنك فلسطين كان قد حصل على رخصة لمزاولة أعمال “الحافظ الأمين” من قبل هيئة سوق رأس المال الفلسطينية في تشرين الثاني من العام 2015 ليكون أول البنوك المحلية الحاصلة على رخصة الحافظ الأمين.