شييع مساء يوم الجمعة، جثمان الشهيد باسل الأعرج إلى مثواه الأخير في مقبرة قرية الولجة في بيت لحم، وذلك بعد أن سلم الاحتلال الإسرائيلي اليوم، جثمان الشهيد باسل الأعرج إلى عائلته، بمسيرة جنائزية حاشدة.
وذكرت تقارير إعلامية فلسطينية إن جثمان الشهيد وصل إلى مستشفى بيت جالا، حيث اطلع عليه أطباء شرعيين، ورصدوا دخول 21 رصاصة أطلقتها قوات الاحتلال في جسده.
واحتشد جمهور غفير في منزل العائلة في الولجة لدى وصول جثمان الشهيد، فيما انتشرت قوات الاحتلال بكثافة في منطقة منزل عائلة الشهيد.
ودعت فصائل فلسطينية إلى تشييع جماهيري لجثمان الأعرج، الذي استشهد بنيران قوات الاحتلال إثر اشتباك مسلح ومحاصرة بيت تواجد فيه في مدينة البيرة، الأسبوع الماضي.
ودعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إلى مشاركة حاشدة في جنازة الشهيد الأعرج، الذي وصفته ‘الشهيد المثقف البطل’. كذلك دعت الجبهة إلى تنظيم مسيرات حاشدة ظهر اليوم تزامناً مع مراسم استقبال الجثمان وتشييعه.