نفذت مبادرة مسرح دميتي بتحكي قصتي، اليوم الخميس، عرضها الاول الذي يحمل عنوان “الوطن إلنا كلنا”، بمشاركة أطفال من مخيم بلاطة للاجئين في نابلس تم تدريبهم على كتابة النصوص. 

ويأتي هذا العرض ضمن فعاليات مشروع تعزيز دور المجتمع المدني الفلسطيني في تحقيق المصالحة والوحدة الوطنية، بالتعاون مع معهد ابراهيم ابو لغد لدراسات ومؤسسة بال ثنك، وينفذ المشروع في عدة محافظات في الضفة وغزة.
وتدور أحداث المسرحية حول أخوة يستردون أرضهم ووحدتهم ليكتمل الحلم بعض صراع بينهم.
وتستمر العروض حتى نهاية الشهر الحالي في مراكز ومؤسسات مجتمعية وأماكن عامة في المحافظة.
وقال فوزية شلباية صاحبة المبادرة لـ معا، إن المبادرة هدفت لتعليم الأطفال على وسائل تعبيرية حديثة كالدمى، وكتابة النصوص المسرحية،  ومحاكاة الواقع، مضيفة” فمثلا هم مثلوا الشرير بالافعى ومثلو الانسان الناصح بالديك”، كما هدفت الى تعزيز دور المجتمع المدني الفلسطيني في تحقيق المصالحة والوحدة الوطنية.