أوصى البروفيسور الألماني كلاوس يواخيم ‫نايس المرأة بإجراء اختبار فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) لدى طبيب أمراض النساء مرة كل عام بدءا ‫من سن 35 سنة، وذلك للوقاية من سرطان عنق الرحم.

‫وأوضح طبيب أمراض النساء أنه في هذا الاختبار يتم أخذ عينة من عنق الرحم، ‫وفحصها تحت المجهر من حيث وجود الفيروس الذي ‫يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بسرطان عنق الرحم.

وأضاف أنه قبل سن 35 سنة كثيرا ما يهاجم الفيروس عنق الرحم ‫إلا أن الجسم غالبا ما يتمكن من صد الفيروس بنجاح، مشيرا إلى أن الكشف ‫المبكر يرفع فرص الشفاء من سرطان عنق الرحم الذي ينشأ في الغالب على ‫نحو بطيء للغاية.