وطالبت هيئة الرقابة على الأفلام في ماليزيا، شركة ديزني إزالة مشهد يظهر فيه الرجل الشرير غاستون وهو يرقص مع خادمه مانسيرفانت.

وقال مخرج الفيلم، بيل كوندون، إن مانسيرفانت معجب بسيده، لكن ميوله الجنسية غير واضحة.

من جانبها، أكدت ديزني أنها لن تقوم بإحداث أي تغييرات في الفيلم من أجل ماليزيا، وفق ما ذكرت صحيفة “إل إيه تايمز”.

يذكر أن ماليزيا لا تمثل سوقا كبيرا للأفلام، إذ لم يحصد آخر فيلمين لديزني هناك سوى 4 ملايين دولار للفيلم الواحد، فيما حصدا مليارات الدولارات في دول أخرى.