أمهلت المحكمة العسكرية الدائمة التابعة لهيئة القضاء العسكري بغزة، ضباط كبار في جهاز المخابرات التابع للسلطة تسليم انفسهم خلال عشرة أيام تحت طائلة اعتبارهم “فارين من وجه العدالة”.وظهر اسم سامي نسمان الذي يحمل رتبة لواء في جهاز المخابرات العامة، وجمال حسونة برتبة عميد من جهاز المخابرات العامة في رأس القائمة التي ضمت عشرة أسماء.وغادر اللواء نسمان غزة مع سيطرة حماس على القطاع في العام 2007.وضمت القائمة التي وزعتها الداخلية بغزة المقدم في المخابرات شعبان عبدالله شعبان الغرباوي، والرائد صبري المزين عسكري، والرائد ابراهيم ابو طه عسكري برتبة رائد من جهاز الاستخبارات العسكرية ومن سكان مدينة رفح عشرة أيام من تاريخ يوم الاربعاء الموافق 15/3/2017 لتسليم أنفسهم للقضاء العسكري.في سياق متصل، أمهلت المحكمة العسكرية الدائمة التابعة لهيئة القضاء العسكري بغزة، محمد سامي عبد العزير البرديني من سكان محافظة الوسطى و-المغازي- عشرة أيام من تاريخ يوم الثلاثاء 14/3/2017 لتسليم نفسه للقضاء العسكري.وأوضحت المحكمة أنه في حال لم يُسلم “المتهمين” أنفسهم للعدالة يعتبروا فارين من وجه العدالة وسيحاكمون غيابياً.ووجهت المحكمة أمراً لكافة منتسبي قوى الأمن بإلقاء القبض على المتهمين لتسليم أنفسهم إلى القضاء العسكري.وأكدت المحكمة أنه على كل من يعلم بمحل وجودهم أن يُخبر عنهم معتبرةً من لا يبلغ عنهم “متستراً على مجرمين فارين من وجه العدالة”.