قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن سلاح الطيران، الليلة الفائتة، موقعين لحركة حماس في شمال قطاع غزة، وذلك بذريعة الرد على إطلاق صاروخ من القطاع باتجاه “المجلس الإقليمي سدوت نيغيف”.
وكان قد أطلق صاروخ من قطاع غزة، مساء أمس، سقط في منطقة مفتوحة، وانفجر دون أن يتسبب بأية إصابات بشرية أو خسائر مادية.
وقالت مصادر فلسطينية إن طائرات الاحتلال قصفت “موقعا للمقاومة، وبرجا للإرسال” في أنحاء متفرقة من قطاع غزة.
وجاء أن طائرات حربية قصفت بصاروخين موقع الـ17 التابع لكتائب القسام غرب مدينة دير البلح وسط القطاع.
وفي وقت لاحق، قصفت طائرات حربية برجا للإرسال بصاروخين شرق مدينة غزة، فيما لم يبلغ عن وقوع إصابات.
يذكر أن مركبة عسكرية تابعة لجيش الاحتلال كانت قد تعرضت لإطلاق نار قرب السياج الحدودي في شمال قطاع غزة، في مطلع الشهر الجاري، دون أن تقع أية إصابات.
وردا على ذلك، قام سلاح الطيران بقصف موقعين لحركة حماس في قطاع غزة، وأكد متحدث باسم جيش الاحتلال تدمير الموقعين.
وقبل ذلك بعدة أيام، أطلق صاروخ من قطاع غزة سقط في منطقة مفتوحة في المجلس الإقليمي “شاعار هنيغيف”. دون أن تقع إصابات أو خسائر.
وفي أعقاب ذلك، قصف طيران الاحتلال 5 مواقع تابعة لحركة حماس في قطاع غزة، في بيت لاهيا ورفح ومخيم النصيرات للاجئين.