التصنيفات
الأخبار

الاحتلال يعتقل 23 شابا بالضفة والقدس ويتوغل بغزة

اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم الأربعاء، 23 فلسطينيا من الضفة الغربية والقدس بعد حملة مداهمات واسعة، فيما بلغ عن إصابة 5 شبان بجراح برصاص الجيش خلال مواجهات اندلعت في مخيم الدهيشة، وفي قطاع غزة أفاد سكان بتوغل آليات عسكرية وتدمير محاصيل زراعية.
ومنذ مطلع الأسبوع الجاري صعدت قوات الاحتلال من عمليات الدهم والتفتيش بمناطق مختلفة بالضفة الغربية التي تشهد مواجهات ليلية مع جنود الاحتلال، وفجر اليوم توسعت الاعتقالات في محافظات، نابلس، القدس، رام الله، الخليل وبيت لحم، حيث تم اعتقال 23 شخصا بينهم طلاب جامعيين ونشطاء من حركة حماس تنسب لهم شبهان المشاركة في أنشطة مناهضة للاحتلال والاستيطان.
وذكرت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال اقتحمت عدة بلدات، وداهمت عشرات المنازل ومنها منازل لعدد من الأسرى المحررين وفتشتها بمحتوياتها، فيما تم التنكيل بقاطنيها وإخضاعهم لتحقيقات ميدانية.
في نابلس، حيث اقتحمت آليات معززة المدينة لتوفير الحماية للمستوطنين خلال اقتحام قبر يوسف، اندلعت مواجهات في عدة مناطق بالبلدة أطلق خلالها الجنود قنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة، واعتقلت 3 شبان، كما اقتحمت المنطقة الشرقية للمدينة، وتواجدت في محيط منطقة قبر يوسف.
وتواجدت أعداد من المستوطنين الليلة الماضية بالقرب من النقطة العسكرية للاحتلال المقامة على جبل جرزيم، وأقاموا طقوسا دينية بشكل صاخب وسمعت أصواتهم في حي الضاحية القريب من الموقع.
أما في مخيم الدهيشة، أصيب خمسة مواطنين فجر اليوم، برصاص جنود الاحتلال خلال مواجهات في المخيم، وتم نقل الجرحى للمستشفى، إذ أصيب أربعة بالطرف السفلي للجسم فيما أصيب الجريح الخامس بإصابة بالرأس.
وقالت مصادر طبية فلسطينية إن من بين الجرحى نجلا اللواء ابراهيم رمضان محافظ جنين، حيث أصيبت سيارتهم بأضرار مادية جراء رصاص الاحتلال.
وفي قطاع غزة، توغلت آليات عسكرية صباح اليوم بشكل محدود، على الحدود الشرقية لبلدة جحر الديك جنوب شرق مدينة غزة، وسط أعمال تجريف وتحليق لطائرات الاستطلاع.
وأفاد مواطنون بتوغل 3 جرافات عسكرية انطلقت من موقع طوطح العسكري على الشريط الحدودي جنوب شرق مدينة غزة، وتوغلت لمسافة 50 مترا.