قال وزير الجيش الاسرائيلي افغدور ليبرمان، إن الحل الوحيد الممكن مع الجانب الفلسطيني هو تبادل الأراضي والسكان ضمن سلام اقليمي.
وجاءت اقول ليبرمان عبر صفحته الخاصة “تويتر” اليوم الاثنين، وفقا لما نشرته المواقع العبرية، حيث كتب وزير جيش اسرائيل “بأنه لا يوجد أي سبب للشيخ رائد صلاح، ايمن عودة، باسل غطاس، حنين زعبي، لأن يستمروا كمواطنين اسرائيليين”.
وجاء هذا الموقف من ليبرمان قبل وصول المبعوث الخاص للرئيس الأمريكي للشرق الاوسط جيسون جرنبليت الذي يصل اليوم اسرائيل، وتطرق الى امكانية تجدد مفاوضات السلام داعيا الى ضرورة أخد العبر من المفاوضات السابقة، مشيرا بأن هذه المفاوضات ستفشل في حال الاستناد للمبادئ السابقة وعلى رأسها حل القضية الفلسطينية على مبدأ الارض مقابل السلام، معتبرا بأن الحل الوحيد والممكن يكمن في تبادل الاراضي والسكان ضمن حل اقليمي.
وعاد ليبرمان على تأكيد مواقفه السابقة بأنه من غير المعقول قيام دولة فلسطينية لا يكون فيها أي يهودي وتكون هذه الدولة 100% فلسطينيين، في الوقت الذي تكون اسرائيل دولة ثنائية القومية بوجود 22% من سكانها فلسطينيين، لذلك لا يوجد أي مبرر لبقاء رائد صلاح وايمن عودة وباسل غطاس وحنين زعبي في دولة اسرائيل، ويقصد هنا ليبرمان ليس هذه الاسماء بعينها، ولكنه يقصد تخلي اسرائيل عن مدينة ام الفحم ومناطق المثلث لصالح الدولة الفلسطينية.