التصنيفات
الأخبار

ضغوطات على المعارضة السورية لحضور محادثات أستانة

قال وزير خارجية كازاخستان، خيرت عبد الرحمنوف، اليوم الإثنين، إن روسيا وتركيا وإيران ماضية في جهودها لعقد جولة جديدة من المحادثات السورية في كازاخستان رغم طلب من المعارضة السورية بتأجيل الاجتماع.
وقال عبد الرحمنوف للبرلمان ‘ننتظر تأكيد الأطراف الأخرى حضور الاجتماع’ مضيفا أن وفودا بدأت بالفعل تصل إلى العاصمة أستانة.
ودعت جماعات من المعارضة السورية المسلحة الأسبوع الماضي لتأجيل المحادثات، وقالت إن عقد المزيد من الاجتماعات يعتمد على ما إذا كانت الحكومة وحلفاؤها سيلتزمون بوقف إطلاق نار، أعلن مؤخرا من السابع إلى العشرين من آذار/مارس.
وأكدت المعارضة مقاطعتها مؤتمر ‘أستانة 3 ‘، وذلك على خلفية ‘استمرار الخروقات والرعاية الروسية المباشرة لتهجير حي الوعر’، آخر معاقل المعارضة في مدينة حمص.
وحي الوعر، يعد آخر الأحياء الخاضعة لسيطرة المعارضة في مدينة حمص، وتحاصره القوات الحكومية منذ أربع سنوات. وتسعى الحكومة عبر الروس للتوصل إلى اتفاق مع المعارضة يقضي بترحيل المعارضين منه إلى ريف إدلب الشمالي، ودخول الشرطة النظامية إلى الحي.
ومن المقرر عقد الجولة الثالثة من محادثات أستانة في 14 و15 آذار. وسعت الاجتماعات السابقة إلى تثبيت وقف إطلاق نار هش توسطت فيه روسيا وتركيا في ديسمبر كانون الأول. وتساند تركيا جماعات من المعارضة المسلحة السورية فيما تدعم روسيا الرئيس بشار الأسد.