شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأحد، 24 فلسطينيا بمناطق مختلف بالضفة الغربية، وطالت الاعتقالات قيادي في حماس، فيما توغلت جرافات عسكرية لمسافة محدودة شرق رفح بقطاع غزة.

وزعم جيش الاحتلال ضبط أسلحة ووسائل قتالية في قرى محافظة الخليل، بادعاء أن هذه الأسلحة تستخدم ضد الجيش والمستوطنين.

وقال الجيش إن المعتقلين مطلوبون لأجهزة الاحتلال الأمنية، مشيرا إلى تحويلهم للتحقيق لدى الجهات الأمنية المختصة.

وأفادت مصادر فلسطينية باعتقال قوة عسكرية القيادي في حركة حماس جميل الطويل الطويل (53 عاما) بعد أن اقتحمت منزله في مدينة البيرة وقامت بأعمال التفتيش والتحقيق مع ساكنيه، واعتقلته ونقلته إلى جهة مجهولة.

وأمضى الطويل أكثر من 15 عاما في سجون الاحتلال، غالبيتها في الاعتقال الإداري.

وفي الخليل اعتقلت قوات الاحتلال محمد حسن أبو شخيدم، وعلاء حسن مرار، وسيف سليم رشدي.

وفي ذات السياق، اقتحمت قوات الاحتلال مخيم الأمعري وسط مدينة رام الله وشرعت بمداهمة منازل وتفتيشها، وسط اندلاع مواجهات، أعقبها اعتقال ثلاثة شبان.

وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب مجاهد زهير السلامي والشاب حمزة حسين اعمر، وأحمد أبو كويك، بعد اقتحام منازلهم وتفتيشها وجرى نقلهم إلى جهة مجهولة.

وكانت المواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال في مخيم العروب قد انتهت بعد منتصف الليل، وقد اصيب خلالها عدد من المواطنين بحالات اختناق كما اصبب شاب بحروق في يده.

وقالت مصادر محلية ان قوات الاحتلال اعتقلت الشاب سيف سليم رشدي على مثلث بيت أومر وهو جريح.

انفجار غامض يتسبب باستشهاد 4 فلسطينيين شرق رفح
استشهد أربعة فلسطينيّين وأُصيب آخرون، اليوم السبت، في قصف مدفعي إسرائيلي؛ استهدف مجموعة من المواطنين كانوا يستقلون دراجة نارية ذات ثلاثة عجلات “توك توك” شرق مدينة رفح، جنوب قطاع غزة.

وفي قطاع غزة، ذكر مواطنون أن 4 جرافات عسكرية إسرائيلية توغلت لمسافة 50 مترًا خارج السياح الفاصل مع الأراضي المحتلة شرقي رفح؛ انطلاقًا من موقع “صوفا” العسكري.

وأكدوا أن الجرافات باشرت بأعمال تجريف فور توغلها؛ وتساندها آليات مدفعية تتمركز فوق السواتر الترابية داخل السياج الفاصل؛ فيما تُحلق في أجواء المكان طائرات استطلاع “بدون طيار” بشكلٍ مُكثف.

ويواصل الاحتلال خروقاته اليومية في المناطق الحدودية للقطاع، باختراق واضح لتفاهمات التهدئة التي وقعت بين الفصائل الفلسطينية و “إسرائيل” برعاية مصرية في القاهرة صيف عام 2014.

ولليوم الـ 17 يواصل المواطنون في قطاع غزة مشاركتهم في فعاليات “مسيرة العودة وكسر الحصار” بالتواجد في خيام العودة المنصوبة في 5 أماكن شرقي القطاع، تمهيدًا لاجتياز السياج الفاصل مع الأراضي المحتلة في 15 أيار/مايو المقبل.