نغم- قلقيلية – أطلع اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية وفد عربي  كويتي بحريني، على واقع المحافظة، وما تعانيه بفعل الإجراءات الإسرائيلية المتمثلة بالجدار والاستيطان، مؤكداً على أهمية الاطلاع عن قرب على واقع الحياة وملامسة الهم الحياتي للمواطنين.

جاء ذلك خلال لقائه اليوم في مكتبه الوفد الذي حل ضيفاً فلسطين.

وحضر اللقاء: نائب المحافظ العقيد حسام أبو حمدة، رضا خضر ممثلة الهلال الأحمر الكويتي في الأراضي الفلسطينية، وطارق رئيس الغرفة التجارية، وممثلون عن المؤسسات الرسمية.

وأشاد المحافظ .. بالعلاقات العربية ودور الأشقاء العرب في دعم وإسناد القضية الفلسطينية، مشيداً بدور الشعب الكويتي والبحريني بدعم القضية الفلسطينية، مطالباً بأن يتوسع نطاق الزيارات لتشمل شرائح أوسع من المجتمعات العربية، مشدداً على ضرورة زيارة الأراضي الفلسطينية وبالذات مدينة القدس التي تحتاج دعم كل مواطن عربي.

وقدم المحافظ .. شرحاً مفصلاً حول الواقع المعاش وإجراءات الاحتلال اليومية، والتي يقوم بها جيش الاحتلال، وذلك من خلال الحواجز العسكرية، والاقتحامات للبلدات وقرى المحافظة، مؤكداً أن هذه السياسية التي تنسجم وسياسات المستوطنين، تتطلب موقفاً حازماً وسريعاً من القوى العالمية، وهذا ما على الأشقاء العرب القيام به  من فضح لممارسات الاحتلال، حفاظاً على الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني. 

ودعا المحافظ … إلى تكثيف الدعم العربي لمواصلة الصمود على الأرض وتفويت الفرصة على الاحتلال مشيراً إلى أهمية دعم العرب لشعبنا كرأس حربة في صموده في وجه الاحتلال، مؤكداً على أهمية الدعم السياسي والمادي حتى يتمكن الشعب الفلسطيني من بناء مؤسساته مؤكداً على إصرار الشعب الفلسطيني على مواصلة طريقه نحو التحرر والاستقلال حتى نيل حريته وإقامة دولته وعاصمتها القدس الشريف.

من جهتهم من جانبهم أكد الوفد على دعمه للشعب الفلسطيني وقضيته وأن هذه الزيارة تأتي لتلمس احتياجات الشعب الفلسطيني من خلال تعزيز التعاون مع أهل الخير في الشقيتين البحرين والكويت، مثمنين صمود الشعب الفلسطيني وانغراسه بأرضه، معربين عن أملهم في أن تكون لهم زيارة أخرى وفلسطيني محرره من الاحتلال.

وقام الوفد بجولة في المنطقة الجنوبية من المحافظة المعزولة خلف جدار الفصل العنصري منذ العام 2004 حيث زار منطقة المشاتل جنوب مدينة قلقيلية استمع إلى تجربة المزارعين والنجاح الذي حققوه بالرغم من سياسة العزل، كما زار الوفد تجمع عرب الرماضين الجنوبي المعزول خلف الجدار واطلع على الواقع المعاش في ظل الاستهداف ألاحتلالي للمنطقة .