وذكرت محطة “دبليو سي بي إس تي في” أن التمثال كان مظلما باستثناء التاج والشعلة. وعادت الأضواء قبل وقت قصير من منتصف الليل.
وأثار انقطاع الكهرباء جدلا على وسائل الإعلام الاجتماعية والتي تشير إلى أن الأمر ربما تم “عن عمد” من أجل احتجاج تحت شعار “يوم من دون امرأة”، الأربعاء، بشأن عدم المساواة الاقتصادية والاجتماعية.
لكن المتحدث باسم دائرة المتنزهات الوطنية جيري ويليس قال إن الانقطاع ربما له علاقة بمشروع لمولد احتياطي جديد للطوارئ.
وأضاف أنه سيتم تحديد السبب الرسمي، الأربعاء، عندما تعود الطواقم للعمل على المشروع، وهو “جزء من أخر ما تبقى لدينا من مشروعات التعافي من إعصار ساندي”.