اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم الخميس، 14 فلسطينيا خلال عمليات دهم وتفتيش في الضفة الغربية المحتلة، فيما واصل الجنود وللأسبوع الثاني الاستنفار في جنين بحثا عن المطارد أحمد جرار الضالع في عملية نابلس التي أسفرت عن مقتل مستوطن.
وزعم الجيش إن المعتقلين مطلوبون لأجهزة الاحتلال الأمنية، مشيرا إلى تحويلهم للتحقيق لدى الجهات الأمنية المختصة.
إلى ذلك، تواصل قوات الاحتلال حملة تفتيش ومداهمات لمنازل المواطنين في مدينة جنين، ومنطقة واد برقين.
وذكر مواطنون أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت مدينة جنين وواد برقين وشنت حملة تفتيش واسعة، بحجة البحث عن الشاب أحمد نصر جرار، تدعي أنه مطلوب لديها، ونصبت الكمائن، خاصة في محيط المنازل في واد برقين، وحي الزهراء، ومنطقة الهدف.
وفي الضفة الغربية واصل جيش الاحتلال حملة الاعتقال للشبان، حيث اعتقلت قوات الاحتلال الشاب ضياء الأغبر)، بعد مداهمة منزله بمنطقة المساكن الشعبية شرقي مدينة نابلس.
كما واعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة شبان لدى اقتحامها لقرى في منطقة غرب رام الله وسط الضفة.
وقال مواطنون إن قوات الاحتلال اقتحمت قرية كفر نعمة وداهمت عددا من المنازل واعتقلت الشاب تامر ناجح عبده والشاب يزن رياض وجرى نقلهما إلى جهة مجهولة.
وذكر شهود عيان أن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة بيت لقيا جنوب غرب المدينة واعتقلت الشاب فايز سعيد موسى، بعد اقتحام منزله وتفتيشه.
وخلال ساعات الصباح شددت قوات الاحتلال من تواجدها على حاجز الارتباط والتنسيق “بيت أيل” وشرعت بتفتيش المركبات وفحص بطاقات المواطنين.
واعتقلت قوات الاحتلال شابا من بلدة الخضر جنوب بيت لحم.
وأفاد منسق لجنة مقاومة الجدار والاستيطان في الخضر أحمد صلاح، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب نضال سعيد صبيح، بعد دهم منزل والده وتفتيشه، كما داهمت منزل المواطن أيمن شوقت صلاح، وعبثت بمحتوياته.