وفي أول تغريدة له، شارك نجاد مقطع فيديو يدعو فيه الناس إلى متابعته على حسابه، قائلا “باسم الله..السلام على الشعوب المحبة للحرية في العالم”.
ولا يحق لعامة الإيرانيين استخدام موقع تويتر، لكن مسؤولين كبارا في البلاد يتوفرون على حساب في المنصة، مثل الرئيس، حسن روحاني، ووزير الخارجية محمد جواد ظريف والمرشد علي خامنئي.
ويلجأ الراغبون في استخدام تويتر بإيران إلى  برامج خاصة لفك الحظر الرسمي، وفق ما نقلت صحيفة “غارديان” البريطانية.
وأثارت عودة نجاد إلى تويتر موجة من السخرية وسط النشطاء الإيرانيين، لاسيما أن تويتر جرى منعه في البلاد بعد قيام مظاهرات واسعة في إيران سنة 2009 احتجاجا على إعادة انتخاب نجاد.