قفزت القيمة السوقية للعملات الافتراضية بنحو كبير في 2017، لتنهي العام عند 569.7 مليار دولار، بزيادة 552 مليار دولار عن أرقام 2016.
وكانت القيمة السوقية للعملات الافتراضية، بلغت 17.7 مليار دولار مطلع 2017، وفق موقع “كوين ماركت كاب”، المتخصص برصد تداولات العملات الافتراضية المشفرة.
وتصدرت العملة الأشهر “بيتكوين” تلك العملات الافتراضية، بالقيمة السوقية بـ218.4 مليار دولار في نهاية 2017.
وارتفع سعر الوحدة من “بيتكوين”، إلى 13021 دولارا في تعاملات اليوم الأحد 31 كانون الأول/ ديسمبر 2017، مقابل 963 دولارا مطلع العام.
وكانت العملة قد سجلت مستويات قياسية قرب 20 ألف دولار في 10 ديسمبر/كانون الأول الجاري، قبل أن تتراجع لاحقا.
في المرتبة الثانية، حلت عملة رابيل بقيمة سوقية 85.5 مليار دولار، ليصل سعر وحدتها إلى 2.2 دولار في نهاية 2017، مقابل 0.007 دولارا مطلع العام الجاري.
وثالثا، جاءت عملة “إيثريوم” بقيمة سوقية 69.7 مليار دولار، إلى 720.6 دولارا للعملة الواحدة، صعودا من 8.26 دولارات مطلع العام الجاري.
وجاءت عملة “بيتكوين” في الترتيب الرابع، بقيمة سوقية 11.8 مليار دولار، بعد أن صعد سعر الوحدة إلى 216 دولار، فيما كان 4.37 دولارات.
وبعد هذه الارتفاعات الكبيرة، تجاوزت القيمة السوقية للعملات الافتراضية، الناتج المحلي الإجمالي لاقتصادات دول مجتمعة.
ومرت العملات الإفتراضية بمراحل هامة خلال 2017، كان أبرزها، عندما أعطت هيئة تنظيمية فيدرالية أمريكية للمرة الأولى الضوء الأخضر، مطلع ديسمبر/ كانون الأول الجاري، لشركة “سي إم إي غروب” المالية المسجلة في “بورصة وول ستريت” للبدء في إصدار عقود آجلة بالعملة الرقمية “بيتكوين”.
و”بيتكوين” هي عملة افتراضية تعتمد على التشفير، وتتميز بأنها “عملة لا مركزية”، أي لا يتحكم بها غير مستخدميها، ولا تخضع إلى رقيب مثل “حكومة أو مصرف مركزي” مثل بقية العملات الموجودة في العالم.