اكتشف مسافرون مرتبطون بالشركة الخليوية الإسكندنافية “Telenor” أنه لدى هبوطهم في مطار اللد يتلقون رسالة ترحيب تنص على “أهلا وسهلا بالقادمين إلى فلسطين”.
وبحسب صحيفة “يسرائيل هيوم”، الصادرة صباح اليوم الأربعاء، توجهت مسافرة إلى الشركة الخليوية مستوضحة، وتلقت ردا مفاده أنها “إذا كانت قريبة من الحدود الفلسطينية فإن هاتفها الخليوي سيرتبط بالشبكة الفلسطينية، وعندها تتلقى رسالة الترحيب بها في فلسطين”.
وبحسب الشركة الخليوية فإن ذلك يحدث في الحالات التي تكون فيها تغطية الشبكة الخليوية الفلسطينية أقوى من تغطية الشبكات الإسرائيلية.
وبحسب وزارة الاتصالات الإسرائيلية فإنه “من الممكن أن تكون الشبكات الفلسطينية معرفة من قبل مفعل الشركة، وهي Telenor في هذه الحالة، كشبكة مفضلة، ولذلك يحصل هذا الأمر”.