أبرمت “فيسبوك”، شراكة مع أكبر شركة للإنتاج الموسيقي في العالم “يونيفرسال ميوزيك غروب”، من شأنها تحسين تشارك العائدات وتنويع الخدمة الموسيقية التي تقدمها شبكة التواصل الاجتماعي.
وهي المرة الأولى التي تتعاقد فيها “فيسبوك” مع مجموعة بهذا الحجم في القطاع الموسيقي، حاذية بالتالي حذو “يوتيوب” التي أبرمت اتفاق ترخيص مع أكبر ثلاث شركات للإنتاج الموسيقي في العالم.
وقال نائب رئيس الإستراتيجية الرقمية في “يونيفرسال”، مايكل ناش في بيان مشترك، إن “هذه الشراكة هي خطوة أولى مهمة لإظهار أنه من الممكن التوفيق بين الابتكار والأجور المنصفة لمؤلفي الأعمال الموسيقية”.
فتوزيع العائدات الموسيقية هو منذ سنوات عدة مسألة أساسية في القطاع الموسيقي الذي يتهم عمالقة الانترنت، وعلى رأسهم “يوتيوب”، بالاكتفاء بتقديم نسبة ضئيلة من الإيرادات التي تدرها الأشرطة والأعمال الموسيقية.
وتتيح هذه الشراكة الجديدة لمستخدمي “فيسبوك” و”إنستغرام” و”أوكولوكس”، (خوذات الواقع الافتراضي) تحميل أشرطة موسيقية وتشاركها مع “أصدقائهم” وتكييف لوائحهم الموسيقية.
وتعتزم أكبر شبكة تواصل اجتماعي في العالم على المدى الطويل تقديم مجموعة “واسعة جدا” من الأعمال الموسيقية لمستخدميها المقدر عددهم بنحو مليارين.