أعلنت إسرائيل، رسميا، مساء اليوم الجمعة، انسحابها من منظمة الأمم للتعليم والثقافة والعلوم (اليونيسكو).
وأمر رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو ، مندوب إسرائيل لدى المنظمة، كرمل شاما هكوهين، بأن يقدم إخطارا رسميا لمديرية اليونيسكو، بقرار الانسحاب من المنظمة.
وسوف يقدم الاخطار مباشرة بعد عيد الميلاد، يوم الإثنين المقبل، على أن يدخل حيز التنفيذ مع نهاية العام 2018 وذلك وفقا للإجراءات المتبعة في المنظمة بخصوص آليات الانسحاب.

ويأتي القرار الإسرائيلي بعد نحو شهرين على قرار مشابه سبقتها إليه الولايات المتحدة الأميركية، عندما أعلنت الانسحاب من اليونيسكو على اثر رفض المنظمة الدولية التدخلات الأميركية وضغوطاتها لصالح تمكين الموقف الإسرائيلي في قرارات المنظمة، وكان ذلك بتاريخ 12/10/2017.

وفي اليوم ذاته، أوعز رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، لوزارة خارجيته للشروع بإجراءات انسحاب إسرائيل من المنظمة بالتوازي مع إعلان الولايات المتحدة الأميركية.
وفي حينه، وصف نتنياهو قرار ترامب بالانسحاب من اليونيسكو بأنه “قرار شجاع وأخلاقي لان اليونيسكو أصبحت مسرحا للعبثية، وبدلا من أن تحافظ على التاريخ وتصونه، تقوم بتشوهه”، على حد تعبيره.
يذكر أن المندوب الإسرائيلي لدى المنظمة، هكوهين، قال في حينه إنه “أوصى” رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بأن يحذو حذو ترامب ويعلن انسحاب إسرائيل من المنظمة.