أعلن الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، اليوم الأحد، إن بلاده تعتزم فتح سفارة في القدس الشرقية، التي تعتبرها عاصمة لدولة فلسطين، وجاءت هذه التصريحات خلال مؤتمر لحزب العدالة والتنمية في ولاية قره مان.
وأضاف إردوغان “سبق وأعلنا أن القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين، وحاليا يمثل قنصليتنا العامة فيها سفير، ولكن إن شاء الله اقترب اليوم الذي سنفتتح فيه بشكل رسمي سفارة إلى جانب القنصلية”.
وتأتي تصريحات إردوغان بعد أن صرح وزير الحكومة التركية، بن علي يلدريم، أن قنصلية بلاده في مدينة القدس تقوم بمهام السفارة التركية في فلسطين، وأنها بمقام سفارة فعلية لدى الدولة الفلسطينية.
وأضاف يلدريم “سفيرنا المقيم في القدس هو سفير تركيا لدى فلسطين، وفيما عدانا، لا يوجد أي بعثة لدى فلسطين على مستوى سفارة في القدس”. وتابع رئيس الوزراء بالقول “قبول أو رفض إسرائيل لا يغير هذه الحقيقة”.
وبخصوص قرار الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، حول القدس، قال “أعلن ترامب القدس عاصمة لإسرائيل عبر قرار غير مسؤول وغير قانوني. هذا القرار الذي لا يتوافق مع واقع المنطقة، في حكم الملغى بالنسبة إلينا”.
وتابع “منح القدس لإسرائيل ليس من حق أميركا، وهي تتجاوز حدودها بذلك. لا يمكن لأحد أن يتصرف في منطقتنا كما يحلو له، ولا يمكن التصرف من منطلق فرض الأمر الواقع”.