أُصيب 5 فلسطينيين أحدهما جراحه “خطيرة”، اليوم الأحد، في تجدد المواجهات بين عشرات الشبان وجيش الاحتلال الإسرائيلي، على الشريط الحدودي الفاصل مع قطاع غزة المحاصر.
وقال أشرف القدرة، المتحدث باسم وزارة الصحة بغزة، إنه “أصيب شاب بجراح وصفها الأطباء بالخطيرة إثر استهدافه من الجيش الإسرائيلي بعيار ناري في الظهر، خلال المواجهات شرق بلدة جباليا، شمالي القطاع”.
وأشار القدرة إلى أن 4 مواطنين أصيبوا بجراح طفيفة في الأطراف السفلية من الجسم خلال المواجهات المندلعة شرق مدينة غزة.
وللأسبوع الثاني على التوالي، تتجدد المواجهات بين عشرات الشبان الفلسطينيين وجيش الاحتلال الإسرائيلي، في مناطق متفرقة على حدود غزة وأنحاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس، رفضا لاعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل.
ورشقوا الشبان الفلسطينيين قوات الاحتلال بالحجارة، فيما ردّ الجيش، بإطلاق الرصاص الحيّ والمطاطي، وقنابل الغاز المسيلة للدموع.
ووفق بيان لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، أصدرته الأحد، فإن نحو 3 آلاف و431 فلسطينيًا أصيبوا بجراح وبحالات اختناق، في قطاع غزة والضفة الغربية بما فيها القدس، منذ إعلان القرار الأميركي الأخير، في كانون الأول/6 ديسمبر الجاري.