شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأربعاء حملة اعتقالات في مدينة القدس المحتلة، طالت عددا من الشبان والفتية، تم نقل المعتقلين إلى مركز تحقيق “المسكوبية” غربي القدس.
واقتحمت قوات الاحتلال قرية العيساوية وداهمت العديد من المنازل، واعتقلت 14 شابا وفتى.
وأفاد رئيس لحنة أهالي الأسرى المقدسيين أمجد أبو عصب ” بأن قوات الاحتلال ومنذ إعلان الرئيس الأميركي، القدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلية، تواصل  اقتحامها للقدس وقراها وتداهم المنازل وتنفذ يوميا اعتقالات بصفوف الشبان، فيما طالت الاعتقالات أيضا الفتية والأطفال.
وعرف من المعتقلين: طارق مروان أحمد سليمان عبيد، يزن بسام رشيد عبيد، مصطفى جلال القيسي، محمد بلال القيسي، نور سلطان عبيد، قصي داري، يزن علي شوكت عبيد، محمد علي ناصر، صالح أبو عصب، أحمد كايد محمود، أحمد كايد أبو عصب، محمد إبراهيم مصطفى، وعلي عبيد، محمد العباسي،

من جهته، أوضح المحامي محمد محمود أن قوات الاحتلال اعتقلت من العيساوية أيضا شادي رياض كليب (17 عاما)، مصطفى جلال خلايلة (19 عاما)، طارق فهمي جابر، ومحمد ياسر (18عاما).

فيما ذكر عضو لجنة المتابعة في العيساوية محمد أبو الحمص أن قوات ومخابرات الاحتلال اقتحمت القرية، وداهمت عدة منازل، وشنت حملة طالت فتية وشبانا من أبناء القرية.
وأضاف أن قوات الاحتلال بدأت بالانتشار على مداخل القرية منذ مساء أمس، ونفذت الاعتقالات فجرًا وحولت المعتقلين إلى مراكز التحقيق في المدينة.
وفي سياق متصل، اعتقلت قوات الاحتلال الفتى مهند وائل دعنا إثناء توجهه صباح اليوم إلى مدرسته في سلوان.
وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال تواجدت في شوارع البلدة منذ صباح اليوم، وأوقفت الطلبة أثناء توجههم إلى مدارسهم وأخضعت بعضهم للتفتيش.
ونصبت قوات الاحتلال صباح اليوم حواجز تعسفية في عدة أحياء بالبلدة، لتفتيش المركبات وتوقيف الشبان.
وفي حي الشيخ جراح بمدينة القدس، أوقفت قوات الاحتلال مجموعة من الشبان، واعتقلتهم دون معرفة السبب.