استشهدت المواطنة حمدة الزبيدات (60 عاما)، بساعات متأخرة من الليل، إثر إصابتها بنوبة قلبية خلال اقتحام قوة عسكرية للاحتلال الإسرائيلي لبلدة الزبيدات شمال أريحا، وإلقائها قنابل الصوت. فيما شنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات بالضفة الغربية والقدس المحتلتين طالت قيادات من حركة حماس.
وحسب عائلة الشهيدة الزبيدات، فإن قوة إسرائيلية اقتحمت بلدة الزبيدات وسط إطلاق قنابل الصوت والإضاءة بشكل كثيف صوب منازل المواطنين، ما أثار حالة من الرعب والهلع.
وأكدوا أنه ولدى محاولة المواطنة الزبيدات فتح باب المنزل لاستيضاح الأمر ألقى جنود الاحتلال قنابل صوت بالقرب منها، الأمر الذي أدى لإصابتها بسكتة قلبية، وارتقائها شهيدة.

إلى ذلك، شن جيش الاحتلال فجر اليوم الأربعاء، حملة اعتقالات بمناطق مختلف بالضفة الغربية والقدس المحتلة طالت العديد من قيادات حركة حماس.

حملة الاعتقالات واسعة شملت اعتقال عدد من قيادات الصف الأول وكوادر حركة حماس في عدة مدن فلسطينية منها نابلس ورام الله وجنين والقدس والخليل في الضفة الغربية.
واقتحمت قوات الاحتلال عددا من منازل نواب حركة حماس في الضفة، ومن بين المعتقلين القيادي حسن يوسف كما أن الاعتقالات شملت أيضا اعتقال عدد من مدينه نابلس وقراها.
وقد عرف من المعتقلين بالضفة والقدس، الشيخ حسن يوسف، الأسير المحرر ياسر مناع، الأسير المحرر سليمان أبو صالحة، الأسير المحرر سامر شراب، الأسير المحرر باسل دويكات، الأسير المحرر جهاد البوم، الأسير المحرر حسين مرداوي، الأسير المحرر معاذ سليم، محمد عوض الجمال، عمادة شحدة، محمد عماد شحدة، الأسير المحرر فراس الازعر، مهند عماد شحدة، محمد سعيد صلاح، حذيفة الجمل، المحرر سامي جنازرة، ساهر غطاشة، أحمد كمال أبو طعيمة، محمود غطاشة، أحمد صادق أبو بكر، طارق معالي، علاء صابر، محمد ماهر، علاء بريوش، محمد عايد شحاتيت، صالح أبو عصب، قصي داري، محمد بلال جلقة، مصطفى جلقة، طارق عبيد، يزن عبيد، علي عبيد، محمد بلال الكيسي، مصطفى الكيسي، وعلي سنية.