التصنيفات
الأخبار

الاحتلال يعلن تدمير نفق للمقاومة قرب خان يونس

أعلنت قوات الاحتلال الإسرائيلي ظهر اليوم الأحد، عن اكتشاف نفقا للمقاومة بالقرب من منطقة خان يونس، حيث زعم الجيش أن النفق أجتاز الأراضي بجنوب البلاد وقد تم تدميره من قبل قوات الأمن.
كما وادعت وسائل الإعلام الإسرائيلي أن النفق يمتد نحو الأراضي بالجنوب، حيث دمر الجيش النفق الذي إجتاز الحدودة بالقرب من كيبوتس ” نيريم”، ووفقا لما سمح بنشره فإن عمق النفق يبلغ عشرات الأمتار.
ولأسابيع، حاول الجيش الإسرائيلي رسم خريطة طريق النفق، وبعد العثور عليه، تقرر هدمه. وعلى النقيض من الأوقات السابقة التي دمر فيها النفق باستخدام القنابل الثقيلة، تم هدم النفق بالجرافات من قبل طواقم القوات الخاصة والهندسة والاستخبارات.
وقال جيش الاحتلال في بيانه، إنه سمح بعد ظهر اليوم الأحد، بالنشر وكشف التفاصيل عن اكتشاف وإحباط نفق تابع لحركة حماس الذي خرق السيادة واجتاز إلى داخل الأراضي الإسرائيلية انطلاقا من منطقة خان يونس.
ويأتي هذ العمل والنشاط على طول الشريط الحدودي بقيادة قيادة المنطقة الجنوبية العسكرية كخطوة دفاعية ضرورية لمنع المساس بالمواطنين والجنود، على حد تعبير المتحدث بلسان الجيش.
وذكر الجيش أنه تم اكتشاف النفق قبل عدة أسابيع من خلال قدرات خاصة تربط تكنولوجيا واستخبارات وقدرات عملياتية، حيث تم التحقق فيها ودراستها حتى تم إحباطها.
وزعم الجيش أن هذا هو النفق الثاني الذي يتم اكتشافه وإحباطه خلال الأسابيع الأخيرة، وعزا ذلك للتكنولوجيا التي يوظفها الجيش بالبحث عن الأنفاق.
وحمل جيش الاحتلال حركة حماس المسؤولية عما يجري في القطاع، مشيرا إلى “استعداده لمختلف السيناريوهات”.
وهذا هو النفق الثاني الذي يُعلن جيش الاحتلال اكتشافه خلال شهر ونصف، إذ قصف في 30 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، نفقا هجوميا لسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي شرقي المحافظة الوسطى ما أدى لاستشهاد 12 مسلحا.