أُصيب 10 فلسطينيين، اليوم الجمعة، بجراح مختلفة، جراء عدة غرات شنتها الطائرات الحربية الإسرائيلية شمال مدينة غزة، حسب مصدر في وزارة الصحة في غزة.
وقال أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة في قطاع غزة، في بيان إن “10 فلسطينيين أصيبوا بشظايا في منطقة مختلفة من الجسم جراء قصف إسرائيلي شمالي قطاع غزة”.
وبحسب ما تفيد به مصادر فلسطينية محلية، استهدفت الجولة الثانية من القصف الإسرائيلي، مساء اليوم، موقعي “الجدار” والإدارة المدنية التابع “لكتائب القسام” شمال القطاع، في حين طال القصف الأول، بالمدفعية، نقطة “رصد” تابعة للمقاومة الفلسطينية في بيت حانون شمال قطاع غزة.
وأوضحت التقارير الفلسطينية أن مدفعية الاحتلال المتمركزة شمال القطاع “أطلقت قذيفة واحدة باتجاه نقطة الرصد التابعة للمقاومة في بيت حانون”.
وفي سياق متصل، نقلت وسائل إعلام إسرائيلية، مساء اليوم، أن سكان البلدات الإسرائيلية المحاذية للقطاع، “تلقوا تعليمات من الجيش بالبقاء في أماكن آمنة”، وسط تحذيرات من احتمال سقوط صواريخ إضافية يتم إطلاقها من القطاع.
وكانت صفارات الإنذار قد دوّت مرتين، مساء اليوم، في المنطقة المحيطة بقطاع غزّة.
وبحسب التقارير الإسرائيلية، اعترضت منظومة “القبة الحديدية” القذيفة الأولى، في حين لم “يُحدد” مكان سقوط القذيفة الثانية.
وفي المرتين، دوّت صفارات الإنذار في محيط المجلس الإقليمي “شاعار هنيغف” و”إشكول” و “حوف أشكلون” و”سديروت”.
وطلب جيش الاحتلال من سكان تلك المناطق “التعاون مع الجيش” و “الالتزام بالتعليمات والبقاء في أماكن آمنة”.