غير أن هذا لا يعني أن شعوب الدول الغنية ليسوا لطفاء مع الغرباء أو لا يرحبون بهم وفقا للدراسة نفسها.
الأمر اللافت أن بعض شعوب الدول العربية كانوا لطفاء مع الغرباء ومرحبين بهم أكثر من الشعوب الأوروبية والآسيوية والأميركية اللاتينية.
ووفقا للدراسة التي نشرت في المنتدى الاقتصادي العالمي الأخير فإن العراقيين هم الأكثر مساعدة للغرباء والأكثر لطفا وترحيبا بهم، تلاهم الليبيين والكويتيين والصوماليين ومن ثم الإماراتيين.
وفي المركز السادس جاء المالاويون وفي المركز السابع للعاشر على الترتيب، البوتسوانيون والسيراليون والأميركيون ثم السعوديون.