نظمت دائرة النوع الاجتماعي في محافظة قلقيلية وقفة تضامنية، اليوم، أمام دار المحافظة، دعت لها وزارة شؤون المرأة، والاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، ومنتدى المنظمات الأهلية والتجمع النسوي المقدسي، وذلك تزامناً مع  الحملة العالمية لمناهضة العنف ضد المرأة للعام 2017.

وشارك في الوقفة: ممثلات عن القطاع النسوي، وناشطات نسويات.

وأشادت المشاركات في الوقفة بصمود المرأة المقدسية وعطائها، وتحديها للإجراءات الاحتلال الظالمة، بحق المدينة المقدسة ومواطنيها، مؤكدات أن كل ما يقوم به الاحتلال لن يزيد شعبنا إلا إصراراً على البقاء والتجذر بأرضه ومواصلة نضاله العادل والمشروع حتى إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

وأدانت المشاركات في الوقفة .. كافة أشكال التنكيل بالاعتداء الجسدي  وضرب الغاز وفرض العقوبات على النساء بإبعادهن عن المدينة المقدسة، مشددات على أن حرية العبادة، حرية كفلتها المواثيق والأعراف الدولية، مطالبات المؤسسات الدولية والراعية لحقوق الإنسان بالوقوف عند ما يجري من انتهاكات بحق المرأة المقدسية بشكل خاص والمرأة الفلسطينية بشكل عام.

وأكدت المشاركات على أن كل ما يحدث في مدينة القدس من تهويد للمدينة والاعتداءات على مقدساتها الإسلامية والمسيحية، والتنكيل بحق المقدسين وفي مقدمتهم المرأة يتطلب صحوة من الضمير الإنساني، من خلال وقف عاجل لهذه الاجراءات واصفات ما تقوم به حكومة اليمين المتطرف في إسرائيل بالإرهاب المنظم، داعين الضمير الإنساني إلى صحوة  من سباته، مناشدات برلمانات العالم أن يزوروا المدينة المقدسة لفضح جرائم الاحتلال فيها.