غزة- بانتظار أن تتهيأ الظروف السياسية والتمويلية، تبدو وزارة النقل والمواصلات جاهزة لتنفيذ مخطط المرور الشامل الذي تعتبر غزة جزءا منه.وقال الناطق باسم وزارة النقل والمواصلات محمد حمدان لمراسلة “معا”: أن لدى الوزارة خطط جاهزة لتنفيذ مشروع السكة الحديدية التي تربط قطاع غزة بالضفة الغربية، مبينا ان هذا المشروع هو جزء من المخطط لإقامة الدولة الفلسطينية حيث أنجز مشروع مخطط المرور للنقل والمواصلات على مستوى فلسطين من قبل الوزارة.

واكد حمدان ان تنفيذ مشروع سكة الحديد مرتبط بعوامل سياسية، وغير مرتبط بقرار مباشر، مشددا انهم في وزارة النقل والمواصلات جاهزون بالمخططات في حال اي تطور سياسي وسيكون هناك تنفيذ لهذا الربط.
ويتحدث المخطط المروري الشامل عن الربط ما بين الضفة الغربية وقطاع غزة، وما بين فلسطين والإقليم العربي، حيث ان فلسطين جزء من المشاريع الاورومتوسطية لربط السكك الحديدية.
وفِي موضوع المطار والميناء والخطط الموضوعة لإعادة تأهيلها في قطاع غزة أكد حمدان ان وزارته جاهزة لمخططاتها ولكنها مرتبطة بقرارات سياسية خارجة عن ارادتها مضيفا: “نحن جاهزون لكل ما هو مطلوب منا في البر والبحر والجو وكل الدراسات موجودة وجاهزة ونتظر الظروف السياسية”.
وفِي سياق آخر أكد حمدان ان وزارته لم تتراجع عن قرار توحيد الرسوم بين الضفة الغربية وقطاع غزة والطواقم الفنية تعمل على إنفاذ القانون وتوحيد هذه الإجراءات.وأضاف: “هناك بعض المشاكل التي أفرزها غياب ١١عاما والمطلوب إيجاد حلول لها قبل عملية إنفاذ قرار التوحيد”.
تقرير معا