البيرة – نظمت بلدية البيرة، اليوم السبت، وبالتعاون مع المعهد الفلسطيني لأمراض السكري، يوماً ترفيهياً للأطفال المصابين بمرض السكري في مركز البيرة لتنمية وإسعاد الطفولة، وذلك بمناسبة اليوم العالمي لهذا المرض، تم خلال النشاط عرض حكايا شعبية للأطفال قدمتها الحكواتية فداء عطايا، أضفت جوّاً من الفرح والسعادة للأطفال المشاركين وذويهم.

وقدمت جمعية إغاثة أطفال فلسطين مجموعة هدايا للأطفال المصابين بالسكري، اشتملت الهدايا على شرائح وأجهزة فحص للسكري، كما شارك في الفعالية مجموعة من متطوعي كلية التمريض في جامعة بيرزيت، قدموا فقرة رسم على وجوه الأطفال ومسابقات ثقافية.

ويحتفل بيوم السكري في 14 نوفمبر من كل عام، وتم تحديد ذلك التاريخ من قبل الاتحاد الدولي للسكري ومنظمة الصحة العالمية إحياءً لذكرى عيد ميلاد فردريك بانتنغ الذي شارك تشارلز بيست في اكتشاف مادة الأنسولين عام 1922، وهي المادة الضرورية لبقاء الكثيرين من مرضى السكري على قيد الحياة .