ضبطت وحدات ما تسمى “حرس الحدود” في الجيش الاسرائيلي بالتعاون مع وزارة الزراعة الاسرائيلية اليوم الخميس 3,5 طن من اللحوم المهربة من البرازيل، وكانت مخزنة بطريقة “مروعة” ومعدة لتوزيعها على مطاعم القدس.وبحسب ما نشر موقع صحيفة “معاريف” فأن مفتشي وزارة الزراعة الاسرائيلية اكدوا بأن هذه اللحوم غير قابلة للاستخدام البشري وجرى مصادرتها بغرض اعدامها، وجرى ضبط هذه الكمية من اللحوم المهربة والمغلفة بطريقة مروعة في منطقة “عتروت” شمال مدينة القدس، بناء على معلومات وصلت ما يسمى “حرس الحدود” ووزارة الزراعة، والتي تفيد بكمية من اللحوم المهربة من البرازيل جرى تهريبها الى القدس من مناطق الضفة الغربية.

اترك تعليقًا

اترك رد